Accessibility links

السائل المنوي.. اكتشاف جديد


الخيانة الزوجية الافتراضية

تقض مشكلة الخصوبة مضاجع كثير من الرجال الذين يواجهون صعوبة في الإنجاب، ما يحرمهم من تكوين أسر مع شريكاتهم الزوجات.

ويبحث العلماء عادة في مشاكل العقم عن الرجال والنساء، لكن دراسة صدرت حديثا توصلت إلى نتيجة مفادها أن السائل المنوي للرجل في مراحله الأولى يكون سليما، بغض النظر عن حالة الرجل إن كان يعاني العقم أم لا.

لكن الدراسة التي نشرتها صحيفة تليغراف البريطانية قالت إن المشكلة تحصل أثناء القذف ووصول الحيوان المنوي إلى البويضة.

لذا استنتجت الدراسة أن السائل المنوي للرجل يكون سليما ما دام موجودا في خصيتي الرجل.

لكن الرجل الذي يعاني من العقم فإن الحيوانات المنوية لديه تتعرض لأضرار عند مرورها في القنوات أثناء عملية القذف.

جوناثان رمساي الباحث في إمبريال كوليدج لندن، والذي أشرف على الدراسة يقول إن الاختبار أجرى مقارنات بين الحمض النووي للسائل المنوي الذي قذفه رجال لا يعانون من مشكلة العقم ومن رجال آخرين يعانون من العقم.

النتائج بينت أن الفروق كبيرة بين الفئتين من الرجال بسبب ما يتعرض له الحمض النووي من أضرار خلال عملية القذف عند من يعانون من مشكلة العقم.

وعند أخذ السائل المنوي من خصيتي الرجال الذين يعانون من عقم فإنه يكون سليما، ما يعطي الأمل لهؤلاء الرجال في إمكانية الإنجاب وتكوين أسر.

XS
SM
MD
LG