Accessibility links

الفاتيكان يدين اعتداءات الرهبان في بنسلفانيا


كنيسة في بنسلفانيا

أدان الفاتيكان الخميس الانتهاكات الجنسية التي تورط فيها أكثر من 300 قس أميركي في كنائس ولاية بنسلفانيا، ضد الأطفال.

ووصف الفاتيكان الاعتداء الجنسي الوارد في تقرير لهيئة المحلفين الكبرى في الولاية بأنه جرمي مدان أخلاقيا.

وقال جريج بيرك، المتحدث باسم الفاتيكان، في بيان تلاه مساء الخميس إن "تلك الاعمال كانت خيانة للثقة، فقد سلبت الناجين كرامتهم وإيمانهم، الضحايا يجب أن يعرفوا أن بابا الفاتيكان، فرنسيس، يقف في صفهم".

تحديث 23:40 ت.غ

أصدرت المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا تقريرا يشرح بالتفصيل انتهاكات جنسية ضد أطفال في الكنيسة الكاثوليكية ويكشف أسماء أكثر من 300 من رجال الدين المتهمين بممارسة هذه الانتهاكات.

ووجد التحقيق، الذي أجرته هيئة محلفين كبرى، أن أكثر من ألف طفل تعرضوا لانتهاكات جنسية من أعضاء ست أبرشيات في الولاية منذ أربعينيات القرن الماضي.

وتحدث التحقيق عن عمليات تعتيم ممنهجة من قبل الكنيسة التي حاولت حماية سمعتها أكثر من اهتمامها برعاية الضحايا الذين بلغ عددهم أكثر من ألف طفل، تم التحقق منهم من خلال سجلات الكنيسة.

تقرير "الحرة" عن الانتهاكات الجنسية التي اتهم فيها مئات رجال الدين في ولاية بنسلفانيا:

الولايات المتحدة..اعتداءات جنسية أبطالها رجال دين وهيئة المحلفين تصدر تقريرها
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:01:54 0:00

XS
SM
MD
LG