Accessibility links

إسرائيل تعتقل فلسطينيا تتهمه بقتل جنديين


حاجز أمني إسرائيلي في الضفة الغربية

قال الجيش الإسرائيلي الثلاثاء إنه اعتقل فلسطينيا يتهمه بالمسؤولية عن قتل اثنين من جنوده الشهر الماضي بالقرب من رام الله خلال مداهمته قرية أبو شيخدم في الضفة الغربية.

وتشتبه الشرطة وجهاز الأمن الداخلي الاسرائيلي (شين بيت) في أن عاصم البرغوثي أطلق النار على موقف حافلات من سيارة قرب مستوطنة جعفات أساف، القريبة من رام الله في 13 كانون الأول/ديسمبر، وقتل فيه جنديان إسرائيليان.

ويتهمه الشين بيت أيضا بالضلوع مع شقيقه في إطلاق نار قرب مستوطنة عوفرا، تسبب في مقتل رضيع وجرح سبعة أشخاص.

وقالت القوات الإسرائيلية الشهر الماضي إنها قتلت صالح البرغوثي (29 عاما) شقيق عاصم، في عملية مداهمة في 12 كانون الأول/ديسمبر، بحجة مشاركته في عملية إطلاق نار أدت إلى إصابة سبعة مستوطنين عند مستوطنة عوفرا شمال شرق مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وواصلت قوات الجيش الإسرائيلي عمليات مداهمة لمدينتي رام الله والبيرة منذ وقوع العملية كان آخرها الاثنين.

وتعتقل إسرائيل عمر البرغوثي (66 عاما) والد عاصم وهو قيادي في حركة حماس أمضى ما مجموعه 28 عاما في السجون الإسرائيلية منذ مقتل الجنديين بالقرب من رام الله.

ونشر الجيش الإسرائيلي فيديو قال إنه لعملية اعتقال البرغوثي من أحد المنازل في قرية أبو شيخدم القريبة من قرية كوبر التي يسكن فيها عاصم وعائلته.

وتسببت الهجمات في تفاقم التوتر وأدت إلى عمليات مداهمة في أجزاء من الضفة الغربية ومنها رام الله، مقر القيادة الفلسطينية، مما أثار احتجاجات فلسطينية.

كما نظم مستوطنون وأنصارهم في الجناح اليميني، تظاهرات غاضبة عقب هجومي الشهر الماضي.

XS
SM
MD
LG