Accessibility links

قتيل جديد في تظاهرات السودان


متظاهرون سودانيون في الخرطوم يهربون من الغاز المسيل للدموع

أفاد مراسل الحرة في الخرطوم الإثنين بأن متظاهرا توفي متأثرا بطلق ناري أصيب به خلال الاحتجاجات التي شهدتها منطقة برى في الخرطوم الجمعة الماضية، ليرتفع بذلك عدد قتلى التظاهرات في السودان إلى 27 شخصا منذ انطلاقها الشهر الماضي.

وأدخل الفاتح عمر وهو شاب في الثلاثين من عمره المستشفى بعد أن أصيب بطلق ناري استقر في النخاع الشوكي الجمعة الماضية، وأعلن عن وفاته الاثنين.

اعتصام صامت

من جهة ثانية اعتصم نحو 150 طبيبا استنكارا لمقتل طبيب خلال تظاهرات مناهضة للحكومة في الخرطوم الأسبوع الماضي، وفق شهود عيان.

وقتل الطبيب الخميس خلال اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن في حي بوري غرب العاصمة، بحسب نقابة للأطباء تنتمي لاتحاد المهنيين الذي يقود الحركة الاحتجاجية.

وشارك الأطباء وبعضهم ارتدى المعاطف البيضاء في اعتصام صامت أمام مستشفى أحمد قاسم حيث كان الطبيب القتيل بابكر سلامة يعمل.

ورفع المحتجون لافتات كتب عليها "قتل طبيب يعني قتل أمة" ووقفوا في صمت، فيما كانت قوات الأمن تنتشر في محيط المستشفى، وفقا للشهود.

ويشهد السودان احتجاجات دامية منذ 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي عقب قرار الحكومة زيادة سعر الخبز ثلاثة أضعاف.

وتحولت التظاهرات إلى احتجاجات ضد حكم الرئيس عمر البشير المستمر منذ ثلاثة عقود.

XS
SM
MD
LG