Accessibility links

ارتفاع الحرارة وتأجيلات بالجملة.. حصاد الدوري العراقي


لاعبو نادي الزوراء

أسدل الستار الأربعاء على دوري كرة القدم الممتاز في العراق بتتويج نادي الزوراء بطلا للمرة الرابعة عشرة في تاريخه.

وحل القوة الجوية حامل لقب الموسم الماضي في المركز الثاني، فيما جاء النفط ثالثا والشرطة في المركز الرابع.

وتمكن مهاجم فريق نفط ميسان وسام سعدون من خطف لقب هداف الدوري بعد تسجيله 24 هدفا.

وهبط فريقان إلى دوري الدرجة الأولى هما كربلاء وزاخو، بعد أن حلا في المركز الـ19 والأخير على التوالي.

وتسببت الانطلاقة المتأخرة لدوري كرة القدم العراقي الممتاز موسم 2017-2018 في استمرار إقامة المباريات حتى منتصف الـ18 من شهر تموز/يوليو الجاري، في ظل درجات حرارة عالية تصل لـ50 درجة مئوية في معظم مناطق العراق.

وكان الدوري الممتاز العراقي بدأ في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، وكان مقررا أن ينتهي في وقت مبكر، إلا أن كثرة تأجيل المباريات بسبب مشاركات المنتخبات الوطنية في البطولات الدولية أدى إلى استمرار الدوري لغاية الشهر الجاري.

ويقول الصحافي الرياضي جليل العبودي إن "إقامة مباريات الدوري في أجواء حارة جدا أثر على مستويات اللاعبين وحضور الجماهير إلى الملاعب".

ويضيف لموقع الحرة أن "التخبط وعدم تنظيم مواعيد إقامة المباريات تسبب في ضعف مستوى الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم".

وشارك في الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم 20 فريقا توزعت مناصفة بواقع 10 فرق من بغداد، ومثلها في باقي المحافظات، ولعبت بنظام الذهاب والإياب.

ويؤكد أمين سر اتحاد كرة القدم صباح رضا أن الموسم المقبل سيكون أكثر تنظيما وسيبدأ اعتبارا من منتصف شهر أيلول/سبتمبر المقبل، وينتهي في منتصف شهر حزيران/يونيو 2019.

ويضيف رضا لموقع الحرة أن "اتحاد كرة القدم قرر الحد من تأجيل المباريات خلال الموسم المقبل لتفادي ما حصل في الموسم الحالي من اقامة للمباريات في أجواء الصيف الحارة".

ويتابع أن "قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) القاضي برفع الحظر المفروض على إقامة المباريات في الملاعب العراقية سيساهم في عدم تأجيل مباريات الأندية المشاركة في البطولات القارية والإقليمية".

وعانى العراق منذ أعوام من حظر فرضه الاتحاد الدولي على إقامة المباريات الرسمية على خلفية الأوضاع الأمنية والمخالفات في تطبيق الأنظمة والقوانين في الملاعب.

وخفف الاتحاد الدولي لكرة القدم العام الماضي من الحظر، وسمح بإقامة مباريات دولية ودية لفترة اختبارية، على ثلاثة ملاعب في كربلاء والبصرة وأربيل، ليقرر بعدها في آذار/مارس الماضي رفع الحظر بشكل نهائي عن هذه الملاعب.

XS
SM
MD
LG