Accessibility links

اختفاء شابين ألمانيين في مصر


وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

تحقق السلطات الألمانية في اختفاء اثنين من مواطنيها بمصر خلال الأسابيع الأخيرة في ظروف غامضة.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الأول شاب عمره 18 عاما وقد اختفى يوم 17 كانون الأول/ديسمبر الماضي في مدينة الأقصر جنوب البلاد، قبيل ركوبه طائرة كانت متجهة إلى القاهرة، حيث كان ينوي زيارة جده.

وأشارت إلى أن الآخر عمره 23 عاما وقد ألقت قوات الأمن المصرية القبض عليه في مطار القاهرة يوم 27 كانون الأول/ديسمبر الماضي، ولم تسمع أخباره منذ ذلك التاريخ.

وأوضحت أن الشابين يحملان الجنسيتين الألمانية والمصرية.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس الأحد عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية كريستوفر بورغر قوله إن برلين تأخذ الحالتين "بمنتهى الجدية".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن السفارة الألمانية في القاهرة على اتصال بالسلطات المصرية بهذا الخصوص.

وقال والد الشاب الأول، الذي يتحدر من مدينة غيسن غربي ألمانيا، لصحيفة "غيسنر ألغماينه" الألمانية إنه ربما ساورت الشرطة شكوكا حول ابنه لأنه لم يسافر مباشرة من ألمانيا إلى القاهرة.

وذكرت الصحيفة أن الشاب الذي سافر من فرانكفوت إلى الأقصر كان يريد زيارة جده المريض في القاهرة. وقال الأب للصحيفة إنه اختار هذا الطريق لأن الرحلة كانت أرخص، ورجح أيضا تشابه اسمه مع اسم شخص آخر مطلوب.

وأعرب الأب الذي يعيش أيضا في غيسن عن مخاوفه من تعرض ابنه للقتل وعدم رؤيته مرة أخرى.

XS
SM
MD
LG