Accessibility links

احتمال فرض عقوبات مالية جديدة على إيران 


مبنى الخزانة الأميركية

أعلن مسؤول في إدارة الرئيس دونالد ترامب الجمعة أن مجموعة العمل المالي الدولية برئاسة أميركية ستطلب من إيران اتخاذ تدابير ضد تبييض الأموال من خلال تحديد مهلة وفرض عقوبات في حال لم تحترم.

وفي إحدى تغريداته الصباحية حول الأزمة بين طهران وواشنطن بعد إسقاط إيران الخميس طائرة مسيرة أميركية، أعلن ترامب الجمعة "العقوبات موجعة وتم إضافة مزيد منها ليلا".

​وأشار منوشن إلى تشديد المراقبة المالية على إيران في خطاب ألقاه الجمعة في فلوريدا خلال جلسة لمجموعة العمل المالي الدولية.

وقال "ردت مجموعة العمل المالي الدولية على رفض إيران المتعمد معالجة الخلل في مجالي تبييض الأموال وتمويل الإرهاب عبر المطالبة بتشديد الرقابة على فروع المؤسسات المالية الناشطة في إيران".

وأضاف أن المجموعة دعت إلى "إعادة فرض تدابير جديدة في حال لم تحرز إيران تقدما".

وفي شباط/فبراير ذكرت المجموعة أنه "في حال لم تتبن إيران بحلول حزيران/يونيو 2019 باقي القوانين طبقا لمعايير مجموعة العمل المالي الدولية ستطالب الأخيرة بتشديد الرقابة" على المؤسسات المالية.

وأوضح مسؤول في إدارة ترامب لوكالة الصحافة الفرنسية أن المهلة لتحقيق ذلك ستعلن الجمعة.

وتهدف هذه المجموعة التي تأسست في 1989 وتضم 38 بلدا عضوا إلى تحسين النظام المالي الدولي عبر الحض على تبني قوانين ضد تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

ومنذ عام أعادت إدارة ترامب العمل بالعقوبات المرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني، وفي نيسان/أبريل أدرجت واشنطن الحرس الثوري الإيراني على قائمتها السوداء "للمنظمات الإرهابية الأجنبية".

XS
SM
MD
LG