Accessibility links

المجتمعات العربية وسياسات الإقصاء وقمع الحريات


لا يعتبر احترام الرأي والاختلاف معه امرا طارئا على مجتمعاتنا، ولكنها برزت أكثر في الأزمات السياسية التي شهدها عدد من دول المنطقة، كان آخرها الحراك المطلبي في لبنان.

وقد حمّل ناشطون الأنظمة الحاكمة في البلاد العربية اتباع ما وصف بسياسة الإقصاء للآخر، واعتماد الاعتقال السياسي أداة لقمع حرية التعبير لدى النشطاء والمعارضين السياسيين.

في حلقة "بكرا أفضل" ناقش الزميلان رانيا أبو حسن وحمزة الآغا هذا الموضوع وأهمية تدريب ذواتنا لتقبل رأي الآخر والاستماع إليه.

XS
SM
MD
LG