Accessibility links

احتجاجات في الأردن للمطالبة بإصلاحات


من تظاهرات الأردن

تجمع أردنيون الخميس قرب مبنى رئاسة الوزراء في العاصمة عمان، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية، حسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وحاول المحتجون الوصول للدوار الرابع الذي شهد عدة احتجاجات مؤخرا، فيما حاولت قوات الأمن منع وصولهم إليه.

وفرقت قوات الأمن المحتجين بالغاز المسيل للدموع، بعد أن كسر المتظاهرون الطوق الأمني وحاولوا إغلاق أحد الشوارع.

وذكرت وسائل إعلام أردنية أن أربعة من رجال الأمن أصيبوا جراء التدافع بين المحتجين.

طالب المحتجون باصلاحات اقتصادية بسبب ما يعانيه المواطن الأردني
طالب المحتجون باصلاحات اقتصادية بسبب ما يعانيه المواطن الأردني

وتتزامن الاحتجاجات مع إقرار قانون الضريبة الجديد، والذي وافقت عليه حكومة عمر الرزاز.

ونشرت السلطات الأردنية مئات من قوات الأمن في العاصمة عمان وحذرت المتظاهرين من عدم احترام القانون.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة جمانة غنيمات "من يعبر عن رأيه في ظل القانون. ومن يخرج عن القانون سيكون هناك عقاب".

وندد المحتجون بقانون الجرائم الإلكترونية الجديد، والذي يرون فيه "تكميما للأفواه".

وكانت الاحتجاجات قد تسببت في استقالة حكومة هاني الملقي قبل أن يتولى الرزاز منصبه في حزيران/يونيو الماضي.

وتواجه الحكومة الأردنية دينا عاما قياسيا يبلغ 40 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG