Accessibility links

نجاة رئيس وزراء إثيوبيا من هجوم بقنبلة في أديس أبابا


جانب من الانفجار الذي استهدف تجمعا سياسيا في أديس أبابا

نجا رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد أبي أحمد السبت من هجوم بقنبلة أثناء تجمع في العاصمة أديس أبابا لكن التفجير أسفر عن إصابة العشرات.

وشن مجهول الهجوم بعد لحظات من انتهاء كلمة ألقاها أبي أمام عشرات الآلاف من المحتشدين في ميدان ميسكل بوسط أديس أبابا.

وقال فيتسوم أريجا مدير مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي إن 83 شخصا أصيبوا بينهم ستة في حالة حرجة. وأشار إلى أن الهجوم لم يسفر عن قتلى لكن تصريحات سابقة صادرة عن السلطات أفادت بسقوط قتلى.

وفي كلمة تلفزيونية عقب الانفجار، قال أبي إن ما حدث "محاولة غير ناجحة لقوى لا تريد أن ترى إثيوبيا متحدة".

ونشر ناشطون مقطع فيديو يظهر رئيس الوزراء الإثيوبي وهو يبتعد عن المنصة بعد الانفجار:​

وكان أبي تعهد خلال الكلمة التي سبقت وقوع الانفجار بمزيد من الشفافية في حكومته والسعي للمصالحة بين أبناء وطن مزقته الاحتجاجات لسنوات.

ونددت السفارة الأميركية في أديس أبابا بالهجوم وقالت إن "العنف ليس له مكان في أثيوبيا".​

وكان أبي تولى رئاسة الحكومة خلفا لهايلي ميريام ديسيلين الذي استقال وسط موجة من الاحتجاجات بقيادة أكبر مجموعتين عرقيتين في البلاد.

XS
SM
MD
LG