Accessibility links

اتفاق على إجلاء سكان بلدتين مواليتين للنظام السوري


سوريون سبق إجلائهم من الفوعة وكفريا

قال المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء إن اتفاقا تم التوصل إليه سيقضي بإجلاء سكان بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام في محافظة إدلب بشمال غرب سورية.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "الاتفاق ينص على إجلاء كامل سكان البلدتين المحاصرتين من فصائل مقاتلة وهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) مقابل الإفراج عن مئات المعتقلين والأسرى من سجون النظام"، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأشار الإعلام الرسمي السوري بدوره إلى "أنباء عن التوصل لاتفاق لتحرير ... الآلاف من أهالي بلدتي كفريا والفوعة".

وسيطرت الفصائل المعارضة في 2015 على كامل محافظة إدلب باستثناء بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين اللتين تحاصرهما منذ ذلك الحين.

وتعد الفوعة وكفريا البلدتين الوحيدتين المحاصرتين حاليا في سورية حسب الأمم المتحدة، بعدما استعادت قوات النظام خلال عمليات عسكرية وبموجب اتفاقات إجلاء العدد الأكبر من البلدات التي كانت تحاصرها في البلاد.

XS
SM
MD
LG