Accessibility links

تصعيد إيراني في الخليج.. هذه هي المؤشرات


جنود إيرانيون

أعلن مسؤول أميركي أن صواريخ محملة على سفن تجارية تقليدية شوهدت في مياه الخليج، مؤكدا أنها تابعة للقوات الإيرانية.

ونقلت "سي أن أن" عن المسؤول ذاته من دون ذكر اسمه أن تلك السفن "تم تعديلها وأخليت مساحات فيها" مؤكدا أن "نشر صواريخ على سفن مدنية هو مصدر قلق".

وتابع المصدر مؤكدا "حيازة مصالح الاستخبارات الأميركية عددا من الصور لسفن تجارية إيرانية تكشف ما يُعتقد أنها صواريخ وكميات من الذخيرة".

صواريخ على زوارق

"نيويورك تايمز" كشفت بدورها أن عناصر من الحرس الثوري تكفلوا بنصب صواريخ على زوارق.

ونقلت الصحيفة، عن ثلاثة مسؤولين أميركيين، قولهم إن المعلومات الاستخبارية تمثلت في صور أظهرت تحميل الإيرانيين لصواريخ على متن قوارب صغيرة في الخليج.

وتظهر الصور التي التقطت من الفضاء قطعا من الصواريخ مجمعة جزئيا وأخرى بالكامل، وهو، وفق "نيويورك تايمز" ما يشكل مؤشرا على هجوم إيراني وشيك.

طائرات استطلاع

مصادر نيويورك تايمز كشفت أيضا احتمال أن يطلق الحرس الثوري الإيراني هذه الصواريخ على قطع بحرية أميركية في الخليج.

"سي أن أن" كشفت كذلك أن هناك مخاوف متزايدة في الولايات المتحدة من تطوير إيران قدراتها في مجال طائرات الاستطلاع من دون طيار والتي قد تكشف مواقع القوات الأميركية خدمة للاستخبارات الإيرانية.

وفي هذا السياق، قررت السلطات البريطانية رفع درجة التأهب لجنودها في العراق، بسبب ارتفاع احتمالات التعرض لأخطار من إيران.

تصعيد دبلوماسي

وأمام إصرار إيران على التصعيد، قررت بريطانيا رفع مستوى التأهب بين قواتها وموظفيها وأسرهم في السعودية والكويت وقطر، ما يعطي صورة واضحة عن طبيعة التهديد الإيراني.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال في تصريح صحفي من اليابان إن ما من إمكانية لحوار مع الولايات المتحدة لخفض التوتر المتصاعد، بحسب ما نقلته وكالة كيودو اليابانية للأنباء.

ظريف نفى كذاك أي إمكانية للتفاوض مع الجانب الأميركي، وهو ما يزيد من قلق الولايات المتحدة وبريطانيا إزاء نوايا إيران.

وفي ضوء هذه المعطيات، أفادت "سي أن أن" بأن قادة الكونغرس سيتلقون أول إحاطة إعلامية عن المعلومات الاستخباراتية والانتشار العسكري الجديد في الشرق الأوسط، الأسبوع المقبل.

دعوة سليماني

والخميس كشفت صحيفة الغارديان نقلا عن مصدرين استخباريين أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني اجتمع في بغداد قبل ثلاثة أسابيع بقادة في الحشد الشعبي وطالبهم بـ"الاستعداد للحرب بالوكالة".

وقال مصدران أمنيان عراقيان لـ"رويترز" إن زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو المفاجئة لبغداد هذا الشهر جاءت بعدما أظهرت معلومات استخباراتية أميركية أن جماعات شيعية مسلحة مدعومة من إيران تنشر صواريخ قرب قواعد للقوات الأميركية.

وأضاف المصدران أن "بومبيو طلب من كبار القادة العسكريين العراقيين أن يحكموا سيطرتهم على هذه الجماعات، التي توسع نفوذها في العراق بعد أن أصبحت الآن تشكل جزءا من جهازه الأمني. وإن لم يفعلوا سترد الولايات المتحدة بقوة".

XS
SM
MD
LG