Accessibility links

مسؤول إيراني: ستنضب مياهنا في أقل من 50 عاما


ظهور التربة أسفل جسر سيوسيبول بمدينة أصفهان بعد جفاف المياه تماما

حذر مسؤول إيراني من خطر نقص المياه في إيران خلال الخمسين عاما القادمة.

ووصف عيسى كلانتري رئيس مؤسسة الحفاظ على البيئة (منظمة حكومية)، أزمة نقص المياه في إيران بالسيئة للغاية، مضيفا أن المياه ستنعدم في إيران في أقل من خمسين عاما.

وخلال الأعوام الأخيرة حذر مسؤولون إيرانيون وخبراء بيئيون من أزمة نقص المياه في إيران.

وحذر كلانتري من أن 70 في المئة من الشعب الإيراني سيكون معرضا لخطر نقص المياه خاصة بعدما تجاوز نصيب الفرد هذا العام النسبة العادية.

وكان خبير المياه والتصحر كاظم كردواني انتقد سياسة إيران بالإفراط في بناء السدود، مضيفا أن من سيولد خلال الخمسين عاما القادمة لن يجد مياها سطحية أو جوفية في إيران.

لا توجد خطة

وبحسب كلانتري فإن آخر الدراسات تشير إلى أن هطول الأمطار تراجع بنسبة 25 في المئة خلال العام الماضي، فيما تزداد نسب استهلاك المياه يوميا.

وانتقد كلانتري عدم وجود برنامج يقنن ويمنع الإسراف في استخدام المياه، وكذلك جمود الإدارة الإيرانية حيال الأزمة.

وكان وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي قال مؤخرا إن ما لا يقل عن 20 مظاهرة انطلقت احتجاجا على أزمة المياه في إيران خلال الأشهر الخمسة الأخيرة.

وكانت احتاجات على أزمة المياه انطلقت في كل من مدينة أصفهان ومدينة برازجانم بمحافظة بوشهر ومنطقة كازرون في محافظة فارس ومنطقة ياسوج في محافظة "كهجيلويه وبوير احمد"، ومدينة سامان بمحافظة "شهارمحال وبختیاری".

XS
SM
MD
LG