Accessibility links

إيرانيون يتظاهرون احتجاجا على انهيار الريال


إيرانيون يدققون بأسعار العملات في طهران

تظاهر العديد من التجار في مراكز بيع الهواتف المحمولة وسط طهران الأحد احتجاجا على الهبوط السريع في قيمة العملة المحلية أمام الدولار.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي العشرات من أصحاب محلات بيع الهواتف المحتجين داخل أحد المولات في طهران يحثون أقرانهم على إغلاق محالهم والانضمام معهم إلى الاحتجاج.

وردد المحتجون هتافات تقول "إضراب، إضراب".

ويقول بائعو الهواتف المحمولة إن من المستحيل بيع أي هاتف نظرا لسعر الصرف الذي فاق 90 ألف ريال لكل دولار، مقارنة مع حوالي 75 ألف ريال الخميس الماضي.

ووفقا لموقع جماران الإخباري الإصلاحي فإن المتظاهرين كانوا يسيرون باتجاه ميدان باهيرستان حيث يقع البرلمان عندما أوقفتهم الشرطة وقامت بتفريق الحشد.

وتتراجع العملة الإيرانية منذ شهور بسبب الأداء الاقتصادي الضعيف والصعوبات المالية في البنوك المحلية والطلب الكثيف على الدولار بين الإيرانيين القلقين من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي وتجدد العقوبات الأميركية على طهران.

وتهدد خسائر العملة بتعزيز التضخم والإضرار بمستويات المعيشة والحد من قدرة الإيرانيين على السفر إلى الخارج.

XS
SM
MD
LG