Accessibility links

أول إصابة بشرية بهذا المرض عن طريق الجرذان


المبنى الذي يسكنه الرجل الصيني في هونغ كونغ حيث يعتقد أن الفئران نقلت له مرض التهاب الكبد الوبائي

اكتشف باحثون في هونغ كونغ إصابة أول إنسان بـ "التهاب الكبد الوبائي E"/ (Hepatitis E) منتقلا إليه عن طريق الجرذان.

وبحسب بحث من جامعة هونغ كونغ، فإن فحوصات كبد رجل صيني (56 عاما) أظهرت إصابته بمرض التهاب الكبد الوبائي "E" الذي انتقل له عن طريق الجرذان.

وكان الرجل يخضع لعملية زراعة كبد عندما تم اكتشاف إصابته بالمرض، الذي يعتقد أنه أصيب به عن طريق تناول طعام ملوث من الجرذان.

ويتعافى الرجل حاليا حيث يخضع لعلاج بعد عملية زراعة الكبد والتهاب الكبد.

وبحسب منظمة الصحة العالمية يصاب بالتهاب الكبد الوبائي "E" حوالي 20 مليون إنسان سنويا.

وينتقل المرض، الذي تكون الحمى والقيء أبرز أعراضه، بسبب شرب المياه وأكل الطعام الملوث.

ما هو التهاب الكبد؟

ويصيب الفيروس بأنواعه (A,B,C,D,E) الكبد.

وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن الإصابة بفيروس E، تنتقل في براز المصابين بها، والتي يصاب بها البشر عن طريق الأمعاء من خلال المياه الملوثة.

وينتشر المرض في المناطق عالية التلوث والتي تشهد شحا في المياه، ويتسبب بموت 56 ألف شخص سنويا.

وقد يكون تناول اللحوم غير المطهية، أو منتجات الدم الملوثة أو تناول المحار غير المطهو، وشرب المياه الملوث من أهم طرق انتقال المرض.

وتتراوح فترة حضانة مرض التهاب الكبد E بين أسبوعين وعشرة أسابيع، ولكن يشفى المصاب في الغالب دون معرفته أصلا بإصابته.

XS
SM
MD
LG