Accessibility links

إسبانيا: صفقة الأسلحة مع السعودية ستنفذ


وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل

أعلن وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل الخميس أن بلاده ستسلم السعودية 400 قنبلة موجهة بالليزر، بعد أن كانت قد قررت في وقت سابق إلغاء اتفاق في هذا الصدد بسبب مخاوف متعلقة بالحرب في اليمن.

وقال بوريل في تصريح إذاعي إن "القرار في نهاية المطاف هو تسليم هذه القنابل للوفاء بعقد يعود إلى عام 2015... ولم نجد فيه أية مخالفة تبرر عدم تنفيذه".

وردا على سؤال حول المخاوف من استخدام هذه الأسلحة لقصف مدنيين، قال الوزير إنها أسلحة ذات "دقة خارقة بأقل من متر ... ولا تتسبب في أضرار جانبية".

اقرأ أيضا.. واشنطن: التحالف في اليمن يتخذ تدابير تجنب المدنيين الخطر

وكانت وزارة الدفاع الإسبانية قد أعلنت قبل حوالي أسبوعين اعتزام الحكومة الاشتراكية الجديدة في البلاد إعادة 9.2 مليون يورو (حوالي 10.6 مليون دولار) إلى السعودية كانت الرياض قد دفعتها للحصول على القنابل بموجب اتفاق وقعته حكومة المحافظين السابقة في 2015.

وجاء الإعلان في أعقاب غارة جوية نفذها التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن في آب/أغسطس الماضي، أسفرت عن مقتل حوالي 40 طفلا.

وهدد الإعلان صفقة أهم بقيمة 1.8 مليار يورو (حوالي 2.10 مليار دولار) تشتري بموجبها الرياض خمس بوارج، وساهمت في إنعاش شركة أحواض بناء السفن الإسبانية العامة.​

لكن وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبلس أعلنت الاثنين أنه سيتم دراسة العقد "بشكل جاد وفي إطار العلاقة الجيدة بين البلدين" مؤكدة أن الخلاف "سيحل بشكل ودي".

ومنذ 2014، يشهد اليمن حربا بين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة، المدعومة من التحالف.

وأوقع النزاع في اليمن منذ آذار/مارس 2015، وقت تدخل التحالف، أكثر من 10 آلاف قتيل وتسبب في أسوا أزمة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG