Accessibility links

في أولمبياد 2020.. اليابان تواجه نقص المساجد بشاحنة


مؤخرة الشاحنة

خلال أولمبياد 2020 في طوكيو، لن يضطر المسلمون المواظبون على أداء الصلوات للبحث عن مسجد قريب يؤدون فيه شعائرهم، فهناك شاحنة متنقلة لأداء هذا الغرض ستكون في خدمتهم خلال المناسبات الرياضية.

الشاحنة المطلية باللونين الأبيض والأزرق ستتحول إلى غرفة كبيرة مساحتها 48 مترا وتتسع لحوالي 50 شخصا، وستكون مجهزة بصنابير خارجية ومنطقة اغتسال للوضوء.

وأزيح الستار عن أول مسجد متنقل في وقت سابق هذا الأسبوع أمام ملعب تويوتا، وهو مركز ضخم لكرة القدم في مدينة تويوتا اليابانية.

يأمل القائمون على الشركة التي تتولى تنظيم المناسبات الرياضية والثقافية أن يشعر المسلمون وكأنهم في منازلهم.

المسجد المتنقل بإمكانه السفر عند الحاجة إلى عدة أماكن تقام فيها الألعاب الأولمبية.

ياسوهارو إنويو، المدير التنفيذي لمشروع "ياسو" قال في مقابلة إن احتمال ألا تكون هناك مساجد كافية للزوار المسلمين في 2020 مقلق بالنسبة لدولة تعتبر نفسها جزءا من المجتمع الدولي.

وأضاف: "كدولة منفتحة ومضيافة، نريد أن نتشارك فكرة (أوموتيناشي) أو الضيافة اليابانية مع المسلمين".

وشارك طلاب إندونيسيون كانوا ضحايا لتسونامي المحيط الهندي في 2004 في مراسم الإعلان عن المسجد المتنقل.

وقال نور عزيزة (14 عاما): "المسجد المتنقل مهم جدا للمسلمين مثل اليابانيين أو السياح، للسياح المسلمين الذين يزورون اليابان".

XS
SM
MD
LG