Accessibility links

كييف: روسيا تحتجز ثلاث سفن أوكرانية في البحر الأسود


سفينة شحن روسية أسفل جسر يربط بين روسيا وشبه جزيرة القرم بعد إيقاف سفن أوكرانية من دخول بحر أزوف

قالت البحرية الأوكرانية الأحد إن القوات الروسية الخاصة تحتجز ثلاثا من سفنها في مضيق كيرتش بالبحر الأسود قبالة شبه جزيرة القرم.

واتهمت البحرية الأوكرانية في بيان روسيا بفتح النار على إحدى سفنها الحربية، مضيفة أن اثنين من أفراد طاقمها أصيبا.

وجاء البيان بعد يوم من التوتر بين البلدين، إذ منعت روسيا ثلاث سفن حربية أوكرانية في مضيق كيرتش من دخول بحر أزوف عن طريق وضع سفينة شحن عملاقة تحت أحد الجسور التي تخضع للسيطرة الروسية.

وقال مجلس الأمن القومي الأوكراني إن الرئيس بترو بوروشنكو دعا إلى عقد اجتماع لمناقشة الوضع.

وفي وقت سابق أعلنت البحرية الأوكرانية أن سفينة لخفر السواحل الروس صدمت قاطرة للسفن في البحر الأسود قبالة سواحل شبه جزيرة القرم، في ما اعتبرته "تصرفا عدوانيا واضحا".

وقالت كييف إن الحادث وقع فيما كانت ثلاث من سفنها بينها بارجتان حربيتان صغيرتان تتجهان صوب مرفأ ماريوبول في بحر آزوف.

ويأتي هذا الحادث بعدما اتهمت كييف والبلدان الغربية روسيا في أيلول/سبتمبر الفائت بأنها "تعرقل" عن سابق تصور وتصميم مرور السفن التجارية عبر مضيق كيرتش، الطريق البحري الوحيد إلى بحر آزوف.

وزادت أوكرانيا عدد سفنها الحربية ودوريات حرس الحدود في بحر آزوف، الذي يمكن الوصول إليه فقط عبر مضيق كيرتش بين القرم وروسيا.

وتنتقد اوكرانيا محاولة موسكو خنق موانئها، البالغة الأهمية لصادراتها من المعادن، وتتهمها بالتحضير لهجوم على ماريوبول، المدينة الأخيرة التي تسيطر عليها كييف في الشرق حيث أدى النزاع مع الانفصاليين الموالين لروسيا إلى مقتل أكثر من 10 آلاف شخص خلال أربع سنوات.

وفي أيار/مايو الماضي قامت روسيا بتدشين جسر يربط شبه جزيرة القرم بروسيا من شأنه أن يسمح لموسكو بالحد من العزلة الجغرافية والاقتصادية للقرم التي ضمتها موسكو في آذار/مارس 2014.

ودانت الولايات المتحدة في مايو/أيار الماضي قيام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتدشين الجسر، واعتبرته محاولة من موسكو لـ"ترسيخ الضم غير القانوني" لهذه المنطقة "التي تعد جزءا من أوكرانيا".

XS
SM
MD
LG