Accessibility links

أوضاع ذوي الاحتياجات الخاصة في الأراضي الفلسطينية


ناقشت حلقة الخميس من برنامج سوا عالهوا واقع ذوي الاحتياجات الخاصة في الأراضي الفلسطينية

تشير الأرقام إلى أن نحو 70% من ذوي الإعاقة في الدول العربية غير ناشطين اقتصاديا، وهي نسبة تعكس حجم التهميش الذي تتعرض له هذه الفئة، إن نحو 80% من ذوي الإعاقة يعيشون في بلدان العالم الثالث.

وتقول الإحصاءات إن الأراضي الفلسطينية تعد من أكثر المناطق التي ترتفع فيها نسبة ذوي الاحتياجات الخاصة، مقارنة بحجم سكانها؛ لأسباب كثيرة وإن هذه الفئة من أكثر الفئات تهميشا ويشكلون ما نسبته 5.8 في المائة تقريبا من سكان الأراضي الفلسطينية.

استضاف البرنامج لمناقشة هذا الموضوع كلا من مدير عام الإدارة العامة للأشخاص ذوي الإعاقة في وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية، أمين عنابي، و رئيس فرع رام الله في الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة، حمزة ناصر، والناشط في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، محمد أبو خليل، ومدير برنامج التأهيل بمؤسسة الاغاثة الطبية، مصطفى عابد، و مدير برنامج التأهيل في الجمعية الوطنية لتأهيل المعاقين، حسام الشيخ يوسف، ورئيس نادي السلام الرياضي لذوي الإعاقة، ظريف الغرة.

XS
SM
MD
LG