Accessibility links

أوروبا تستبعد مفاوضات جديدة حول بريكست


ميركل وماي خلال لقاء سابق

استبعد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إعادة التفاوض بشأن اتفاق الانفصال مع بريطانيا، في أعقاب تأجيل تصويت البرلمان البريطاني على اتفاق الخروج من الاتحاد المعروف باسم "بريكست".

وقال يونكر أمام المشرعين الأوروبيين في ستراسبورغ بفرنسا الثلاثاء إنه "لا يوجد أي مجال على الإطلاق لإعادة التفاوض" على اتفاق الانفصال.

لكنه أضاف أنه "إذا ما استخدم الأمر بذكاء، فهناك مجال كاف لإعطاء مزيد من التوضيح والتفسيرات الأخرى من دون فتح اتفاقية الانسحاب".

وأكد رئيس المفوضية الأوروبية الذي من المقرر أن يجتمع مع رئيسة الوزراء البريطاني تيريزا ماي مساء الثلاثاء أن "الاتفاق الذي حققناه هو أفضل اتفاق ممكن. إنه الاتفاق الوحيد الممكن".

ومن جانبه قال نائب وزير الخارجية الألماني مايكل روثه إن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لن تحصل على أي تعهد بشأن مفاوضات بريكست جديدة عندما تحل ضيفة على المستشارة أنغيلا ميركل.

وشدد المسؤول الألماني عقب وصوله إلى اجتماع في بروكسل، على أن مقر كبار المفاوضين الأوروبيين في بروكسل وليس برلين.

وقال ردا على سؤال عما يتوقعه من ميركل الثلاثاء: "أتمنى أن تتبادل السيدتان التهاني بعيد الميلاد وبالسنة الجديدة. من الجيد أن نتحدث مع بعضنا البعض، لكن بالتأكيد لن تكون هناك وعود من أي نوع حول إعادة التفاوض من جديد".

وتقوم ماي بجولة في عدة دول أوروبية للبحث عن "ضمانات" بشأن اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي لمساعدتها على تمريره في البرلمان.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية قد أعلنت الاثنين تأجيل التصويت في برلمان بلادها على اتفاق بريكست الذي كان مقررا الثلاثاء بسبب الانقسامات العميقة في صفوف النواب الذين هددوا برفضه.

XS
SM
MD
LG