Accessibility links

أميركية تتبرع بمحتويات متجر أحذية


أدي تريت

اشترت سيدة أميركية مئات الأحذية من متجر أعلن توقيف نشاطه نهاية شباط/ فبراير الماضي.

واغتنمت "أدي تريت" وهي من ولاية كنساس فرصة عرض محل الأحذية المعروف باسم "بايلس Payless" بضاعته لتشتري كل الأحذية بسعر رمزي.

وقرر متجر "بايلس" للأحذية تصفية كل بضاعته قبل غلق محلاته نهائيا في الولايات المتحدة الأميركية.

ونقلت شبكة "سي أن أن" عن "أدي تريت" قولها "يمكنني دائما فهعل الخير سواء بتقديم خدمات تطوعية أو بتقديم نصيب من المال إلى المعوزين، وهو ما أنا بصدد فعله".

"أدي تريت" التي تشتغل في التعليم، أهدت بجميع الأحذية التي اشترتها للمتضررين من فياضانات نبراسكا.

وقالت "تريت" (25 سنة) "أنا امرأة كاثوليكية مؤمنة، أعتقد أنها خطة إلهية كي أكون هنا وأقوم بما أقوم به، لعلها خطة الله لمساعدة المتضررين".

ونشرت "تريت" على صفحتها في فيسبوك دعوة للتضامن مع هؤلاء المتضررين بتوفير شاحنة لنقل البضاعة إليهم، وهو ما قامت به سيدة من نبراسكا، تقول تريت في حديث لشبكة "سي أن أن" وتضيف: "لقد شحنت البضاعة إلى المتضررين من فيضانات نبراسكا والباقي ذهب إلى الجامعة المحلية".

ومن بين 204 زوج من الأحذية التي اشترتها "تريت" يوجد 164 زوج لأحذية الأطفال، والأخرى خاصة بالنساء.

XS
SM
MD
LG