Accessibility links

أميركا.. ارتفاع حاد في الأمراض المنقولة جنسيا


اختبارات معملية لأمراض تنتقل جنسيا

أفادت وكالة المراكز الوطنية لمكافحة الأمراض واتقائها في الولايات المتحدة "CDC" بوجود 2.3 مليون إصابة بالأمراض المنقولة جنسيا (الكلاميديا والسيلان والزهري)، بزيادة 200 ألف في 2017.

وهو رقم قياسي، علما أنه ارتفاع يتواصل للسنة الرابعة على التوالي، بحسب مديرة قسم الأمراض المنقولة جنسيا في الوكالة غيل بولان خلال مؤتمر صحفي بواشنطن.

ديفيد هارفي، المدير التنفيذي للائتلاف الوطني لمدراء الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي يقول إن هذه النسب هي الأعلى في الدول الصناعية، ويدعو الحكومة الأميركية إلى إعلان حالة طوارئ صحية والتركيز على الوقاية.

ويرى خبراء شاركوا في المؤتمر أن جذر المشكلة يتمثل في نقص التمويل.

ومن التحديات أيضا أن معظم المصابين بهذه الأمراض لا يعانون من أعراض، علما بأنها تصيب المرأة بالعقم إذا لم تعالج.

كما أنها قد تؤدي إلى ولادة أطفال بعيوب خلقية أو ميتين.

وأشار هارفي إلى تشخيص ألف رضيع سنويا بمرض الزهري الخلقي في الولايات المتحدة.

ويوصي باحثون باختبارات سنوية للنساء الناشطات جنسيا، وكذلك للمثليين.

وما يشعر الباحثين بمزيد من القلق هو مقاومة البكتريا المسببة للسيلان للأزيترومايسين، المضاد الحيوي الذي يعد جزءا من نظام المعالجة الموصى به للمرض.

ومن المقرر أن تنشر المراكز الوطنية لمكافحة الأمراض واتقائها، تقريرها السنوي عن الأمراض المنقولة جنسيا في أيلول/ سبتمبر القادم.

XS
SM
MD
LG