Accessibility links

أمم إفريقيا: تعادل سلبي بين الكاميرون وغانا


رفعت الكاميرون رصيدها إلى 4 نقاط في الصدارة بعد التعادل مع غانا

خيم التعادل السلبي على المباراة المنتظرة بين الكاميرون حاملة اللقب وغانا السبت في مدينة الإسماعيلية، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة في مصر.

ورفعت الكاميرون رصيدها إلى 4 نقاط في الصدارة بعد فوزها الافتتاحي على غينيا بيساو 2-صفر لتقترب من ثمن النهائي، فيما حصدت غانا نقطتها الثانية بعد تعادلها مع بنين 2-2.

وصحيح أن النجاعة التهديفية غابت لكن المباراة شهدت ندية وقوة بدنية من الطرفين، الكاميرون المتوجة خمس مرات في 1984، 1988، 2000، 2002 و2017 وغانا المتوجة أربع مرات في 1963 و1965 و1978 و1982.

وعجز منتخب غانا المكنى "بلاك ستارز" ("النجوم السوداء") في فك عقدته مع منافسه "الأسود غير المروضة"، ففي أربع مواجهات في البطولة منذ عام 1982، اكتفى الأول بتحقيق تعادلين في دور المجموعات، وخسارتين في نصف النهائي آخرها بثنائية نظيفة في نسخة الغابون 2017 التي أحرزت الكاميرون لقبها.

وفي المجموعة عينها، تلعب في وقت لاحق بنين مع غينيا بيساو. وهذا ثاني تعادل سلبي في البطولة. وكان الأول السبت بين موريتانيا وأنغولا في المجموعة الخامسة.

وقال لاعب الوسط الكاميرون جورج ماندجيك لقناة "بي ان سبورتس": "قدمنا مباراة جيدة جدا، حصلنا على بعض الفرص لم نترجمها وهم حصلوا على فرصهم نتيجة أخطائنا الدفاعية. أردنا الفوز وكنا نستحق الافضل. سنسعى للفوز في المباراة المقبلة".

بدوره، قال الغاني بابا رحمن "جئنا للحصول على النقاط لكن الكاميرون من أصعب المنتخبات المتواجدة في هذه النسخة. أداؤنا كان جيدا ونرغب بحصد النقاط في المباراة الأخيرة".

تابع "وضعنا صعب إذ نملك نقطتين من مباراتين ونحتاج إلى الفوز في المباراة الأخيرة.. كانت المباراة تكتيكية بنسبة 100%. الجميع كان مدركا لصعوبتها. حصلنا على فرص ولم نسجلها".

تشوبو موتينغ بديلا

وفي ظل انتقادات تعرض لها المدرب كويسي ابياه وإصابات وإيقاف بعض لاعبيه، دفع بكوادوو اسامواه بدلا من المصاب توماس اغييبونغ على الجناح الأيسر وبابا رحمن في الظهير الأيسر بدلا من لومور أغبينيينو غير المقنع في أول مباراة، فيما ترك المهاجم التاريخي المخضرم جيان اسامواه على مقاعد البدلاء للمباراة الثانية. كما دفع بقلب الدفاع جوناثان منساه بدلا من المدافع جون بوي المطرود في المباراة الأولى ضد بنين.

في المقابل، ترك المدرب الهولندي كلارنس سيدورف، المتوج كلاعب بلقب دوري أبطال أوروبا مع ثلاثة أندية مختلفة، مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي إريك ماكسيم تشوبو موتينغ على مقاعد البدلاء لإصابته فلعب كلينتون نجيي (مرسيليا الفرنسي) بدلا منه، وأبقى على كارل توكو ايكامبي (فياريال الإسباني) وكريستيان باسوغوغ (هينان جيانيي الصيني).

وجاء الشوط الأول أقل من التوقعات، فلعبت غانا وكأن الخسارة ممنوعة عليها فيما اختارت الكاميرون اللجوء إلى الهجمات المرتدة.

ولعب كريستيان اتسو إلى نوهو ادامس الذي سدد برعونة فوق عارضة الحارس الكاميروني أندريه أونانا من داخل المنطقة بعد ركنية (9).

لكن غانا التي كانت أفضل في البداية، تعرضت لضربة بإصابة اتسو لاعب نيوكاسل الإنكليزي بعضلات فخذه فدخل صامويل أووسو بدلا منه (15). افتك بعدها منساه الكرة من قدمي توكو ايكامبي في اللحظة الأخيرة وهو منفرد (32).

وكان حارس غانا ريتشارد اوفوري بطل أخطر فرصة في الشوط الأول، عندما صد كرة رائعة من تسديدة يسارية قوية لباسوغوغ من داخل المنطقة بعد جملة فنية كاميرونية على الجهة اليمنى (41).

وفي الشوط الثاني، بدأت غانا ضاغطة أيضا، فسدد لاعب الوسط مبارك واكاسو كرة قوية مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى حارس اياكس امستردام الهولندي (55).

لعب الفريقان كل اوراقهما الهجومية، فدخل تشوبو موتينغ وستيفان باهوكن في الكاميرون، وجيان اسامواه للمرة الأولى مع غانا.

وبعد خطأ من الظهير جان-آرميل كانا-بييك اقتنصه البديل أووسو كوابينا الكرة وانطلق بسرعة متوغلا ليسدد من حافة المنطقة كرة صاروخية أنقذتها عارضة الكاميرون في أخطر الفرص الغانية (87)، ثم اخترق أندي ييادوم وسدد ارضية التقطها اونانا (89).

XS
SM
MD
LG