Accessibility links

عواصف وثلوج مبكرة تضرب أوروبا


تحطم سيارات نتيجة الأحوال الجوية السيئة في إيطاليا

تشهد عدة دول أوروبية أحوالا جوية سيئة تسببت حتى الآن في مقتل 10 أشخاص وحرمان عشرات آلاف المنازل من التيار الكهربائي.

ففي إيطاليا أعلنت السلطات مقتل خمسة أشخاص الثلاثاء بينهم رجل إطفاء في حوادث متفرقة بينها سقوط أشجار وصخور على بعض المنازل، ليضافوا إلى خمسة أشخاص آخرين كانت السطات أكدت مقتلهم الإثنين.

وبحسب الصحافة الإيطالية، هناك 170 شخصا بين سياح وموظفي فنادق، عالقون في ممر ستيلفيو على الحدود بين إيطاليا وسويسرا، على ارتفاع يزيد على 2700 متر، بسبب التساقط الكثيف للثلوج.

وأغلقت العديد من المطارات في إيطاليا نتيجة الأمطار الغزيرة التي ترافقها رياح بلغت سرعتها 180 كلم في الساعة في بعض المناطق.

وفي مدينة البندقية الشهيرة سجل مستوى تاريخي لـ"المياه المرتفعة" بسبب الأحوال الجوية السيئة بحيث بلغ 156 سنتمترا، ما أدى إلى إغلاق موقت لساحة القديس مارك.

وفي النمسا، تطاير قسم من سقف الحصن الأثري في سالزبورغ ليل الإثنين الثلاثاء بسبب رياح تجاوزت سرعتها 100 كلم في الساعة.

وأعلنت حال الإنذار نفسها في سهل قريب من الحدود الإيطالية حيث السدود مهددة بالانهيار بسبب ارتفاع منسوب المياه فيها.

وفي فرنسا منعت الثلوج التي تساقطت في وسط البلاد أكثر من ألفي سيارة من التحرك وحرمت 195 ألف منزل من الكهرباء.

وفي إسبانيا عرقل تساقط الثلوج شمالا حركة السير وبقي 4700 منزل بدون تيار كهربائي الثلاثاء بحسب السلطات.

وفي جمهورية التشيك تأثرت حركة القطارات صباحا جراء الرياح القوية التي اقتلعت اشجارا سقطت على السكك الحديد وحرم 30 ألف شخص من التيار الكهربائي.

XS
SM
MD
LG