Accessibility links

أعمال شغب بعد مقتل ألماني في شجار مع لاجئين من سورية والعراق


قوات الشرطة تحاول فض مظاهرات في كيمنتس بألمانيا

واجهت الشرطة الألمانية انتقادات الثلاثاء في أعقاب وقوع أعمال عنف خلال احتجاج لليمين المتطرف في مدينة كيمنتس شرقي البلاد أسفرت عن إصابة ستة أشخاص على الأقل.

والاحتجاج الذي انطلق في وقت متأخر الاثنين، أثاره مقتل رجل ألماني (35 عاما) في مشادة مع مهاجرين في نهاية الأسبوع، تطور إلى اشتباكات بين نازيين جدد ومتظاهرين يساريين.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت سوريا (22 عاما) وآخر عراقيا (21 عاما) بشبهة القتل غير المتعمد إثر وفاة الرجل الألماني. وقالت المدعية كريستين مويكي إن عملية القتل سبقتها مشادة كلامية تصاعدت إلى أعمال عنف.

وأوردت وكالة الأنباء الألمانية الثلاثاء أن شرطة كيمنتس أقرت بحشد عدد قليل من عناصرها على وقع التظاهرة التي أقيمت مساء الاثنين.

وأظهرت لقطات مصورة عناصر الشرطة وهم يحاولون منع المتظاهرين من اليمين المتطرف من اختراق خطوطهم، وظهر متظاهرون وهم يؤدون التحية النازية ويرددون شعار "المقاومة الوطنية تسير هنا".

وكانت ولاية ساكسونيا الشرقية حيث تقع كيمنتس مرتعا لمشاعر معادية للمهاجرين منذ فترة طويلة. وحصل حزب البديل اليميني المتطرف على ما يقرب من ربع الأصوات في كيمنتس العام الماضي.

واتهم حزب الخضر المعارض وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر بإذكاء الشعور المناهض للمهاجرين في الأشهر الأخيرة وحثه على التفكير في الاستقالة في أعقاب أعمال العنف.

XS
SM
MD
LG