Accessibility links

ألعاب الفيديو... إدمان وحظر


ألعاب الفيديو

مع تطور وسائل التكنولوجيا في السنوات القليلة الماضية، تطورت الطرق التي يقضي بها الاطفال أوقاتهم وتطورت معها كذلك الألعاب الإلكترونية بشكل أصبح يمثل كارثة صحية واجتماعية لدى الأطفال.

فبعدما كان الأطفال يعتادون الألعاب التقليدية التي تطور من مهاراتهم البدنية والنفسية، أصبحوا الآن أسرى الألعاب الإلكترونية التي تصيبهم بالعديد من الأمراض البدنية والنفسية.
ويؤكد هذا الأمر، قيام منظمة الصحة العالمية بإدراج تلك الألعاب، ضمن قائمة الأمراض العقلية والنفسية لعام 2018، والمرض يحمل اسم "اضطراب الألعاب."
تعرف منظمة الصحة العالمية مرض "اضطراب الألعاب"، بأنه نمط سلوك مستمر أو مكرر لألعاب الفيديو أو الألعاب الرقمية، سواء كان عبر الإنترنت أو غير متصل بالشبكة، يتسم من يعاني منه بضعف السيطرة على النفس وعدم القدرة على التوقف عن ممارسة ذلك لساعات طويلة.
وقد حجب الأردن إحدى الألعاب الإلكترونية "بابجي" بشكل رسمي في البلاد لما تسببه من آثار سلبية على المجتمع
وكانت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الأردنية قد ذكرت في بيان صحفي نشرته عبر تويتر قبل أيام أن قرار الحظر أتى "بعد تلقي الهيئة للعديد من الملاحظات والشكاوى من قبل عدد كبير من المواطنين وبعض الجهات المعنية حول التأثير السلبي لهذه اللعبة وضرورة اتخاذ إجراء سريع بحجبها تجنبا لتأثيرها السلبي على مستخدميها".
واستعانت الهيئة في بيانها بتقرير للأمم المتحدة لعام 2018 ذكرت فيه تأثير إدمان الألعاب على الصحة العقلية.
هذا الموضوع وتأثير الألعاب الإلكترونية بشكل عام كان أحد الموضوعين الرئيسيين في حلقة الأربعاء من برنامج جولة الصباح التي قدمها كل من رانيا أبو حسن وحمزة الآغا.
إليكم هذا التقرير لمراسلنا في عمان محمد السكر الذي أذيع في جولة الصباح.

XS
SM
MD
LG