Accessibility links

سوريا: فصائل تحارب النيروز في عفرين


أكراد يرتدون ملابس تقليدية، يحملون مشاعل النار أثناء احتفالهم بعيد النوروز شمال شرق سوريا

اعتقلت فصائل سورية مدعومة من تركيا الأربعاء مدنيين كرد من مدينة عفرين، لاحتفالهم بعيد النيروز القومي، ضمن حملة سميت "غصن الزيتون".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "فصائل عاملة ضمن عملية (غصن الزيتون)، عمدت لاعتقال عدد من الشبان والرجال في كفر صفرة، ومناطق أخرى من ريف عفرين، بتهمة الاحتفال بعيد النيروز، وإشعال النيران احتفالاً بالذكرى السنوية له".

وكشف المرصد أن المجالس المحلية في المنطقة أصدرت منذ يومين تعليمة تمنع الأكراد من الاحتفال بعيد النيروز، مذكّرة بأنه "لا توجد عطلة رسمية، وأن جميع المؤسسات الرسمية ستواصل عملها في الـ 21 من آذار، ولن يتم السماح للمواطنين في عيد نوروز بالتظاهر وإقامة الحفلات أو الترفيه".

تقارير صحافية كشفت اعتقال ما لا يقل عن 2650 شخصا، في عفرين وريفها، بينهم 1070 لا يزالون قيد الاعتقال "فيما أفرج عن البقية بعد دفع معظمهم فديات مالية" بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتصل "الفدية" بحسب المرصد إلى نحو 10 ملايين ليرة سورية تفرضها الفصائل على المعتقلين بعد أن ترسل إلى ذويهم مقاطع فيديو لمساومتهم وتهديدهم بالإجهاز على أبنائهم في حال رفضوا.

يذكر أن فصائل مدينة عفرين ضمن حملة "غصن الزيتون" هي ميليشيات مدعومة من تركيا استفادت من الوضع المتأزم في سوريا منذ ثورة الشعب على نظام الأسد سنة 2011.

XS
SM
MD
LG