Accessibility links

'أكبر تبرع لجامعة في التاريخ الأميركي'


مايكل بلومبيرغ

أعلن رجل الأعمال الأميركي وعمدة نيويورك السابق مايكل بلومبيرغ تبرعه بمبلغ 1.8 مليار دولار لجامعة جونز هوبكينز في ولاية ميريلاند، على أن يخصص المبلغ لتقديم مساعدات طلابية.

بلومبيرغ الذي تخرج من هذه الجامعة، كتب في مقال له بصحيفة نيويورك تايمز أنه يريد أن "يضمن أن تكون الكلية التي منحته الفرصة قادرة على فتح هذا الباب من الفرص للآخرين بشكل دائم".

وسيستخدم تبرع بلومبيرغ في تقديم المساعدات المالية للطلاب المؤهلين من ذوي الدخول المنخفضة والمتوسطة.

وأضاف بلومبيرغ في مقاله أن هذا الأمر سيجعل سياسة القبول في الجامعة تعتمد على قدرات الطلاب الدراسية وليس المادية، وسيجعل الجامعة قادرة على توفير المزيد من المساعدات الطلابية "السخية"، والاستعاضة عن القروض بمنح للعديد من الطلاب، وستخفف أعباء الديون للعديد من المتخرجين، وستجعل "الحرم الجامعي أكثر تنوعا اجتماعيا واقتصاديا".

الجامعة قالت في إعلانها عن هذا النبأ إن هذا التبرع يمثل" أكبر مساهمة على الإطلاق لمؤسسة أكاديمية في التاريخ الأميركي".

ووصلت قيمة تبرعات بلومبيرغ الخيرية حتى الآن إلى 6.4 مليارات دولار قبل التبرع الأخير لجونز هوبكينز.

وتشير تقدرات فوربيس إلى أن الديون الطلابية في الولايات المتحدة وصلت إلى 1.5 تريليون دولار.

وتطرق الملياردير الأميركي في مقاله إلى مسألة القيود المادية على الطلاب المؤهلين للالتحاق بالتعليم الجامعي، وكتب أنه "لا يجب أن يمنع أي طالب مؤهل من دخول جامعة بسبب الحساب البنكي لوالديه".

دخل والد بلومبيرغ لم يتجاوز ستة آلاف دولار في السنة، ورغم ذلك، تمكن هو من تحمل نفقات الدراسة بجامعة جونز هوبكينز بعد حصوله على قرض حكومي بالإضافة إلى عمله في الجامعة خلال فترة الدراسة، حسب ما ذكر الملياردير الأميركي.

والمرة الأولى التي تبرع فيها بلومبيرغ للجامعة كانت في السنة الأولى من تخرجه وكانت قيمة التبرع خمسة دولارات فقط، وبعد ذلك وصلت قيمة تبرعاته إلى 1.5 مليار دولار وجهت لمجالات البحث والتدريس والمساعة المالية، قبل أن يعلن يوم الأحد عن 1.8 مليار دولار إضافية.

وتقدر فوربس ثروة بلومبيرغ بـ46.3 مليار دولار. وهو مؤسس شريك لمؤسسة بلومبيرغ الإعلامية، وكان شغل لثلاث مرات منصب عمدة نيويورك.

XS
SM
MD
LG