Accessibility links

'أعظم مستكشف' يعود إلى النيل


صورة قديمة لنهر النيل . أرشيفية

ربما لا يكون المرور عبر أنفاق ضيقة للوصول إلى مقبرة مومياء شيئا مثيرا للقلق بالنسبة للمستكشف البريطاني المخضرم رانولف فاينز.

غير أن التجربة كانت مثيرة بالنسبة لابن عمه الأصغر سنا، جوزيف فاينز، الذي جاء به إلى مصر لتصوير برنامج وثائقي.

وسيبث "عودة فاينز إلى النيل" ذي الثلاثة أجزاء على قناة ناشونال جيوغرافيك هذا الشهر.

وقال الممثل جوزيف "كنت أشعر دوما بأنني في أحد مواقع التصوير في إنديانا جونز، وكنت أقول باستمرار: أوه، لا، إلا الثعابين!"

ويأتي البرنامج الوثائقي احتفالا بالذكرى الخمسين لرحلة رانولف، البالغ من العمر الآن 74 عاما، عبر نهر النيل، ويستكشف ما إذا كان ابن عمه الممثل يتحلى بنفس شخصية رانولف الذي يلقب أحيانا بأعظم مستكشف على قيد الحياة.

ويشبه البرنامج في بعض الأحيان برنامج السيارات "توب غير" حيث يسير الرجلان الإنكليزان بسيارة دفع رباعي فوق الكثبان الرملية الصحراوية ويتبادلان المزاح وسط زحام القاهرة أو يتعلمان كيف يداعبان ثعابين قاتلة.

لكن إذا كان المشاهد في شك من حقيقة رانولف كمغامر مقدام، فإنه يستخدم في إحدى المرات طاولة ومنشارا يغطيه الصدأ ليظهر كيف قطع أطراف أصابعه المتجمدة بعد رحلة مشؤومة إلى القطب الشمالي.

XS
SM
MD
LG