Accessibility links

واشنطن تتهم أسانج التجسس


أسانج داخل حافلة صغيرة تابعة لشرطة لندن

أعلنت وزارة العدل الأميركية الخميس توجيه مذكرة اتهام تشمل 18 تهمة إلى مؤسّس موقع ويكيليكس جوليان أسانج الموقوف في بريطانيا، بينها خصوصاً تهم منصوص عليها في قوانين مكافحة التجسس.

وتتّهم الولايات المتحدة أسانج خصوصاً بتعريض بعض مصادرها للخطر بنشره في 2010 حوالي 750 ألف وثيقة عسكرية ودبلوماسية سريّة للغاية.

ويقضي أسانج حاليًا عقوبة السجن 50 أسبوعا في المملكة المتحدة لعدم تسليم نفسه للسلطات هناك منذ 2012، حين أدين بانتهاك شروط الإفراج المؤقت عنه إثر لجوئه إلى سفارة الإكوادور في لندن حيث أمضى سبع سنوات.

وكان أسانج (47 عاما) قد لجأ إلى سفارة الإكوادور في 2012 لتجنب مثوله أمام القضاء البريطاني وتسليمه إلى السويد حيث كان متهما بالاغتصاب.

ويتهم القضاء الأميركي أسانج بـ"التآمر" بسبب عمله مع المحللة السابقة في الاستخبارات العسكرية تشيلسي مانينغ لقرصنة كلمة مرور أجهزة كمبيوتر وزارة الدفاع الأميركية في آذار/مارس 2010.

ويتولى مكتب الشؤون الدولية التابع لوزارة العدل الأميركية ملف تسليم أسانج إلى الولايات المتحدة.

وقالت الوزارة الخميس إن مانينغ سمحت لأسانج بالوصول إلى قاعدة البيانات التي تحتوي على 90 ألف وثيقة تتعلق بالحرب في أفغانستان و400 ألف وثيقة متعلقة بالحرب في العراق و800 وثيقة حول سجن غوانتانامو فضلا عن 250 ألف برقية من وزارة الخارجية الأميركية.

XS
SM
MD
LG