Accessibility links

نوتردام.. آبل تنضم لقافلة المتبرعين


مشهد عن بعد لمحاولة السيطرة على حريق كاتدرائية نوتردام - 15 نيسان/أبريل 2019

بعد ساعات لا غير من اندلاع حريق في كاتدرائية نوتردام التاريخية في قلب باريس، انهالت التبرعات لإعادة ترميم المعلم الأثري الشهير.

من بين المتبرعين كانت شركة "آبل" الأميركية العملاقة التي قال رئيسها تيم كوك إنها ستقدم مبلغا لم يحدده للمساعدة في إعادة بناء "هذا الصرح التراثي الثمين للأجيال المقبلة".

وكانت التبرعات من الشركات والعائلات الثرية الفرنسية للمساعدة في إعادة بناء الكاتدرائية التي أتى حريق مساء الاثنين على قسم منها، قد وصلت إلى نحو 700 مليون يورو (790 مليون دولار) الثلاثاء.

وجاءت أحدث التبرعات الكبرى من شركة منتجات التجميل العملاقة "لوريال" وعائلة بيتانكورت المؤسسة لها، والتي تبرعت بـ 200 مليون يورو.

وقدمت مجموعة "كيرنغ" الفرنسية للسلع الفاخرة والتي تضم علامات تجارية بينها ايف سان لوران وغوتشي، أول تبرع في وقت متأخر الاثنين مقداره 100 مليون يورو (113 مليون دولار).

وأعقب ذلك تعهد بالتبرع بـ 200 مليون يورو من منافستها "أل في أم أتش" وعائلة مؤسسها برنارد ارنو، أغنى رجل في فرنسا.

وذكرت شركة توتال الفرنسية العملاقة للنفط أنها ستساهم بمبلغ 100 مليون يورو.

ووعد العديد من مدراء الأعمال والشركات الفرنسية الكبرى بالمساهمة في إعادة البناء، وأعلن بعضهم تبرعات تراوحت بين خمسة ملايين و 20 مليون يورو.

وذكرت شركة الطيران الفرنسية "إيرفرانس" أنها ستقدم رحلات مجانية لخبراء يتم جلبهم للمساعدة في عملية إعادة البناء، بينما عرضت شركة "سانت غوبان" العملاقة للزجاج خدماتها لإعادة بناء النوافذ ذات الزجاج الملون والتي انفجرت في الحريق.

XS
SM
MD
LG