موسيقى

الشاب خالد ثورة على طريقة ملك الراي.. حب ورقص وغناء

المغني الجزائري الشاب خالد
المغني الجزائري الشاب خالد
حجم حروف النص - +
هناء جلاد 

عاد ملك الراي الجزائري الشاب خالد في 2012- 2013 ليتربع على عرش هذا النمط الغنائي بألبوم وكليب جديد. كما  قدم ديو "هيا هيا" مع المغني العالمي بيتبول، بينما رشحت أغنيته c’est la vie لستة جوائز عالمية وحصدت المراكز الأولى في أكثر الأسواق الأوروبية والإذاعات على فئاتها.

وحلت c’est la vie أيضا في المركز الأول في مواقع الاستماع والتحميل على شبكة الانترنت، فيما اعتبرت مواقع وصحف رسمية بأن أغنية "هذه هي الحياة" أفضل أغنية في أوروبا لعام 2012 و2013.

يتضمن ألبوم c’est la vie تسع أغنيات أنجزها الشاب خالد بالتعاون مع الموزع الموسيقي العالمي ريدوان.


وكشف خالد أنه بصدد التحضير لأغنيات ثنائية تجمعه بنجم وربما نجمة من العالم العربي وربما تكون اللبنانية إليسا أو النجم الإماراتي حسين الجسمي، حسب مجموعة صور طرحها خالد عبر تغريدات له عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" جمعته بهما.

ولم يتوان خالد عن كشف سر غيابه عن الإطلالات الإعلامية بالقول "أحببت ركوب موجة العصر ومن يريد رؤيتي واكتشاف أغنياتي من قديمي لجديدي سيجدني بكل سهولة على الشبكة الإلكترونية". 

ويعترف أن أسباب ابتعاده عن حفلات العالم العربي محصورة بالكلفة العالية لاستقدامه ضمن شروط الحفل الممتاز لناحية الموسيقى والصوت ومستوى الاستعراض الذي يمنحه بأسلوبه الخاص الكثير من الطاقة الإيجابية.

ويؤكد ملك الراي أن هذا النوع من المغنى الذي اجتاح العالم بجهوده وجهود معاصرين له كالشاب مامي وفوضيل وشاب طه، ما هو الإ أسلوب مختلف للتعبير عن الرأي والمطالبة بالحرية وفك قيود مجتمعية و"وسيلة للتمرد على قساوة الواقع، ويمكن لكل منا تفسير الكلمات المغناة على سجيته وكما يحلو له".

بدأ الشاب خالد مشواره الفني بعد أن رفضته لجنة الاختبار التابعة لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون في الجزائر لان صوته "لا يصلح للغناء". وهاجر الشاب خالد إلى فرنسا بعد تلقيه تحذيرات من جماعات إسلامية هددته بالقتل مع جملة فناني الراي من منطقة وهران- الجزائر. 

ومن فرنسا، بيت الغربة، حقق خالد المستحيل. ففي 1992 استخدمت أغنيته "دي دي" لفيلم في بوليوود وباع الألبوم أكثر من مليون ونصف المليون نسخة في أوروبا فقط. 

يروي خالد قصة "دي دي" بشغف، خاصة أنها الأغنية التي تفوقت على أغنية "خطير" للراحل مايكل جاكسون في سوق المبيعات العالمية، وسجلت أول اختراق لفنان من جذور عربية إلى مجال الغناء والموسيقى في العالم.  

وفي دردشة سريعة مع خالد خلال زيارته في الآونة الأخيرة إلى بيروت، قال"لا يمكن ضمان نجاح أي شيء وبعض الأمور تحصل بالصدفة". ويضيف أنه عندما انتهى من إعداد "أغنيات ألبوم كامل وتوجهت إلى الأستوديو، سألني المنتج إن كان هناك من أغنية إضافية مع موسيقى قوية. وهكذا ولدت أغنية "دي دي" التي حققت نجاحا استثنائيا".

يتمتع ملك الراي بثقافة الشهرة، فهو بعيد تماما عن الغرور والعنجهية، ولا يعرف استخدام الأقنعة كبعض أهل الفن، لذا تراه يتحدث كثيرا بعفوية مطلقة ولا تغيب البسمة عن وجهه المحبب. وهو ما زال يتقن اللغة العربية بلهجاتها المختلفة.

جدير بالذكر، أن الشاب خالد يقيم في بروكسل مع زوجته وبناته الأربع.

شروط نشر التعليقات على الموقع: الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب النقاش وعدم استخدام الكلمات النابية والعنصرية والخادشة للحياء والمحطة بالكرامة الإنسانية والابتعاد عن التحريض على العنف أو الكراهية.الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط وليس عن رأي "شبكة الشرق الأوسط للإرسال" للإطلاع على النص الكامل للشروط الرجاء زيارة صفحة قواعد وسياسات التعليق على الموقع