افتتاح معرض بغداد الدولي الـ39 بمشاركة 21 دولة

جناح إيران في معرض بغداد الدولي
جناح إيران في معرض بغداد الدولي
حجم حروف النص - +
افتتح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الخميس بحضور شخصيات سياسية ودبلوماسية معرض بغداد الدولي في دورته الـ39 بمشاركة أكثر من ألف شركة محلية وعربية وأجنبية تمثل أكبر حضور منذ أكثر من 20 عاما في البلاد ويستمر لمدة 10 أيام.

وتشارك في المعرض 21 دولة أجنبية أبرزها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا واليابان، بالإضافة إلى دول عربية.

وقال المالكي في كلمة الافتتاح "يسعدني أن أقول إن المؤتمر وافتتاح معرض بغداد رسالة للعالم ولكل الذين أرادوا تعطيل عملية البناء في العراق من الإرهابيين هذا هو العراق الجديد".

وأضاف "أتمنى على الشركات جميعا أن تُقبل على العراق للاستفادة من هذه الفرصة"، مشيرا إلى أن "الدولة التي نحن نتحدث عنها في مرحلة البناء تحتاج إلى إعادة شاملة في كل البنى التحتية".

واكتظت ساحات المعرض للمرة الأولى منذ أكثر من 20 عاما بالشركات، كما استخدم بعضها منصات خاصة لعرض المنتجات، بينما توافد مئات المواطنين لزيارة المعرض.

وقال معاون مدير المعارض العراقية باسم صدام سلطان لوكالة الصحافة الفرنسية إنها "دورة متميزة. افتتحت لأول مرة قاعة الاحتفالات الكبرى"، مضيفا "تم حجز كل المساحات في المعرض للمرة الأولى" ومنوها إلى أن "الدورة تتميز بإضافة برنامج فني، يحضره مطربون رواد ومطربون شباب، هي متنفس لعائلاتنا".

وأوضح أن "أكثر من 1500 شركة محلية وعربية وأجنبية شاركت، وهو أضخم عدد منذ عقدين"، آملا في أن تبرم صفقات داخل المعرض لتلافي عقود الشركات الوسيطة والضعيفة.

من جانبه، اعتبر ممثل شركة توتال النفطية الفرنسية الن رزيبيشز إن "المعرض مثال جيد لإبراز التطورات الحاصلة في العراق"، مبديا الرغبة في توقيع عقود جديدة ذات فائدة للطرفين، ومؤكدا استعداد قطاع الصناعة الفرنسي للمشاركة في إعمار العراق.

بدوره، قال السفير الياباني لدى بغداد ماساتو تاكاوكا الذي تجول في الجناح الياباني أحد أكبر الأجنحة في المعرض إن "عددا كبيرا من الشركات اليابانية تشارك في المعرض".

وأضاف "نحن نقدر أهمية هذا البلد، الذي نعتقد أنه غادر فترة الدمار وهو مقبل على البناء والإعمار"، وأعرب عن اهتمام بلاده بالاستثمار فيه وشجع رجال الأعمال اليابانيين الاطلاع على تلك الفرص.

شروط نشر التعليقات على الموقع: الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب النقاش وعدم استخدام الكلمات النابية والعنصرية والخادشة للحياء والمحطة بالكرامة الإنسانية والابتعاد عن التحريض على العنف أو الكراهية.الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط وليس عن رأي "شبكة الشرق الأوسط للإرسال" للإطلاع على النص الكامل للشروط الرجاء زيارة صفحة قواعد وسياسات التعليق على الموقع