الأخبار / الشرق الأوسط

قتيل و8 جرحى إثر احتفالات في لبنان بمقتل مسؤولين سوريين

دبابات سورية تجوب شوارع طرابلس، أرشيفدبابات سورية تجوب شوارع طرابلس، أرشيف
x
دبابات سورية تجوب شوارع طرابلس، أرشيف
دبابات سورية تجوب شوارع طرابلس، أرشيف
حجم حروف النص - +
أفاد مصدر أمني لبناني يوم الأربعاء أن طفلا قد قتل وأصيب ثمانية أشخاص بجروح نصفهم من عناصر الجيش اللبناني اثر إطلاق مسلحين الرصاص العشوائي في مدينة طرابلس في شمال لبنان، ابتهاجا بمقتل ثلاثة مسؤولين كبار في النظام السوري.


وقال المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه إن "مسلحين جابوا شوارع طرابلس في سيارات وأسلحتهم ظاهرة وهم يكبرون ويطلقون الرصاص عشوائيا"، ابتهاجا بمقتل وزير الدفاع السوري داوود عبدالله راجحة ونائبه آصف شوكت صهر الرئيس السوري بشار الأسد ومعاون نائب الرئيس السوري وزير الدفاع السابق العماد حسن توركماني.
 

وأضاف أن إطلاق النار حدث من منطقة باب التبانة ذات الغالبية السنية المؤيدة للمعارضة في اتجاه أحياء جبل محسن ذات الغالبية العلوية المؤيدة إجمالا للنظام السوري.
 

وأوضح المصدر أن "طفلا قتل بالرصاص في جبل محسن"، بينما أصيب أربعة عسكريين وأربعة مدنيين.
 

وعلى الإثر، خلت شوارع مدينة طرابلس من الحركة وأقفلت المحال التجارية خصوصا في شارع سورية الفاصل بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن، فيما كثف الجيش اللبناني دورياته في الشارع.
 

وشهدت طرابلس، كبرى مدن الشمال، معارك بين باب التبانة وجبل محسن في منتصف مايو/أيار أسفرت عن مقتل عشرة أشخاص، انتشر على اثرها الجيش في مناطق الاشتباكات وعمل على ضبط الوضع.
 

ومنذ بدء الاضطرابات في سورية في منتصف مارس/آذار 2011، يسود التوتر في المدينة على خلفية الأزمة السورية التي تنقسم حولها طرابلس وكل لبنان. وتطور هذا التوتر مرات عدة إلى اشتباكات.


شروط نشر التعليقات على الموقع: الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب النقاش وعدم استخدام الكلمات النابية والعنصرية والخادشة للحياء والمحطة بالكرامة الإنسانية والابتعاد عن التحريض على العنف أو الكراهية.الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط وليس عن رأي "شبكة الشرق الأوسط للإرسال" للإطلاع على النص الكامل للشروط الرجاء زيارة صفحة قواعد وسياسات التعليق على الموقع