Accessibility links

قلق من فيروس زيكا ومنظمة الصحة تعقد اجتماعا طارئا


عناصر في سلاح الجو في جمهورية الدومينيكان خلال حملة لمحاربة البعوض في سانتو دومينغو

عناصر في سلاح الجو في جمهورية الدومينيكان خلال حملة لمحاربة البعوض في سانتو دومينغو

تعقد منظمة الصحة العالمية اجتماعا طارئا الاثنين لتحديد ما إذا كان انتشار فيروس زيكا، الذي يشتبه في أنه يسبب تشوهات خلقية للمواليد الجدد، يشكل حالة طوارئ للصحة العامة في العالم.

وسيعقد الاجتماع على شكل مؤتمر هاتفي بين مسؤولين في المنظمة وممثلين من دول ينتشر فيها الفيروس وخبراء.

وكانت المنظمة قد حذرت الأسبوع الماضي من أن الفيروس الذي ينتقل بلسع البعوض، ينتشر في عدد من الدول، وتوقعت إصابة ما بين ثلاثة وأربعة ملايين شخص به.

البعوض ينقل فيروس زيكا

البعوض ينقل فيروس زيكا

وأشارت المنظمة الدولية إلى أن علاقة الفيروس بزيادة حالات صغر الجمجمة لدى المواليد الجدد موضع اشتباه قوي، مع أنها لم تثبت بشكل نهائي.

اقتراحات للسيطرة على الفيروس

ونقلت إذاعة صوت أميركا عن مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فوسي، قوله إن الحل الوحيد المتوفر حتى الآن لمواجهة انتشار الفيروس هو القضاء على البعوض. وأردف قائلا إن ذلك يمكن تحقيقه باستخدام مبيدات الحشرات ومبيدات اليرقات، وبالتخلص من المياه الراكدة.

وأشار المتخصص في الأمراض المعدية الدكتور دانيال لوسي، إلى أن منظمة الصحة العالمية يمكنها المساهمة في منع انتشار فيروس زيكا عبر عدد من الإجراءات على رأسها "التسريع في البحث والتطوير، التوصل إلى اختبارات تشخيصية أفضل بالنسبة لفيروس زيكا وعلاجات مضادة للفيروسات، خصوصا للنساء الحوامل، وأخيرا تطوير اللقاح".

ومنذ إعلان انتشار فيروس زيكا، سجلت 270 إصابة مؤكدة بصغر الجمجمة ويشتبه في وجود 3448 حالة أخرى، مقابل تسجيل 147 خلال سنة 2014.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG