Accessibility links

logo-print

باحثون يحذرون من وباء عالمي: صغر الجمجمة


طفل مصاب بفيروس زيكا في البرازيل

طفل مصاب بفيروس زيكا في البرازيل

أوصى باحثون بالاستعداد لمواجهة تفشي حالات صغر الجمجمة على نحو واسع في البلدان التي تشهد إصابات بفيروس زيكا.

وحذر الباحثون من "وباء عالمي" على خلفية دراسة قدمت أدلة إضافية عن وجود رابط بين فيروس زيكا وحالات الصعل لدى الأجنة.

وأشارت دارسة نشرت نتائجها الجمعة مجلة "ذي لانست إنفكشويس ديزيسز" الطبية البريطانية، إلى "ضرورة التحضر لوباء حالات صغر جمجمة سيطال كل البلدان التي تشهد حالات انتقال محلية لفيروس زيكا، إضافة إلى تلك التي يمكن أن تمتد إليها هذه العدوى".

وقد بينت دراسات مختبرية عدة سابقة أن فيروس زيكا قد يسبب حالات صغر جمجمة واختلالات دماغية أخرى لدى الأجنة.

ومن خلال مقارنة 32 مولودا جديدا يعانون صغر الجمجمة مع 62 مولودا جديدا من غير المصابين بهذه الحالات، اكتشف الباحثون البرازيليون أن ما يقرب من نصف الأشخاص أظهروا نتيجة إيجابية تؤكد إصابتهم بفيروس زيكا سواء في الدم أو في السائل النخاعي.

ولم تسجل في المقابل أي نتيجة إيجابية للفحوص لدى أعضاء المجموعة الثانية.

وقد قاد هذا "الارتباط اللافت" الباحثين إلى استخلاص أن وباء صغر الجمجمة "ناتج عن إصابة وراثية بفيروس زيكا".

يذكر أن فيروس زيكا انطلق سنة 2015 في بلدان أميركا اللاتينية، ولاسيما البرازيل حيث أصاب 1.5 مليون شخص، كما أن 1600 طفل ولدوا مصابين بحالات صغر الجمجمة.

المصدر: أ ف ب

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG