Accessibility links

ظريف: دعونا نخلص العالم من الوهابية


جواد ظريف

جواد ظريف

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن السعودية تحاول إقناع الغرب بدعم "الجماعات الإرهابية" في سورية، عن طريق التسويق لفكرة أن بعض هذه الجماعات قد ألغى بيعته لتنظيم القاعدة.

واتهم ظريف في مقال نشر في صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء الرياض بمحاولة تقديم "جبهة النصرة" كمعارضة معتدلة في سورية لجمع الدعم السياسي والمادي لها.

وأضاف أن "أمراء السعودية" يعتقدون أن بالإمكان إعادة وضع المنطقة إلى ما كانت عليه في زمن الرئيس العراقي صدام حسين الذي أطيح به عام 2003، عن طريق دعم جماعات في دول مختلفة بهدف "محاربة ما يسمونه بالتهديد الإيراني".

وقال ظريف في المقال الذي حمل عنوان "دعونا نخلص العالم من الوهابية"، إن "الميليشيات الوهابية" غيرت شكلها وخططها بعد هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر عام 2011 لكن "الآيدلوجيا" مشتركة بين القاعدة وداعش والنصرة.

وتتبادل الرياض وطهران الإتهامات بشأن دعم جماعات إرهابية ومحاولة "تهديد أمن المنطقة". ففي حين تتهم السعودية إيران بدعم الحوثيين في اليمن ضد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، تتهم إيران المملكة بدعم جماعات إرهابية في سورية والعراق.

XS
SM
MD
LG