Accessibility links

logo-print

زعزوع: أحداث رفح ساهمت في تراجع نسب الإشغال إلى 15 بالمئة


السياحة تراجعت في سيناء بسبب عدم الاستقرار الأمني ، أرشيفية

السياحة تراجعت في سيناء بسبب عدم الاستقرار الأمني ، أرشيفية

أكد وزير السياحة المصري هشام زعزوع أن أحداث رفح أثرت كثيرا على قطاع السياحة إذ تراجعت نسب الإشغال ما بين 9 إلى 15 بالمئة بعد 48 ساعة فقط من وقوع الحادث في المناطق المتاخمة لرفح، والمناطق السياحية في سيناء بصفة عامة.

وطالب زعزوع وسائل الإعلام بتوخي الحذر في نقل الأخبار والبيانات لأن السياحة الخارجية تتأثر بالأخبار المتداولة في الإعلام، وقال إنه يجب تحديد منطقة وقوع أي حادث بدقة حتى لا يكون التأثير على المناطق السياحية المصرية بأكملها، حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

ودعا المواطنين للتنقل والسفر إلى المناطق السياحية المصرية بدلا من السفر خارج البلاد، وقال إن "مصر تحتاج إلى الدعم من المصريين والسياحة الداخلية يكون لها دور كبير في هذا الدعم الذي يحتاجه القطاع".

وأشار إلى أن الموارد حاليا أضعف مما سبق وتراجعت كثيرا بعد الأزمات الأخيرة وعدم توجيه مساهمات إلى صندوق السياحة وهو ما يحول دون التوسع في برامج التنشيط لعدم وجود التمويل اللازم.

وأضاف أنه "سيتم التشاور مع القطاع الخاص من أجل تنويع أدوات التنشيط السياحي في المرحلة المقبلة والتركيز على بعض الأسواق أكثر من غيرها من أجل التعاون في وجهات النظر للوصول إلى أقصى فائدة من حملة التنشيط."

وأوضح أنه يعمل على ملف علاقة القطاع السياحي بالبنوك لأن هناك العديد من المشكلات في هذا الشأن، وأضاف "نبحث المشكلات بين القطاع والبنوك من أجل حلها سواء عن طريق تخفيض الفوائد أو إعادة جدولة الديون".

يذكر أن القطاع السياحي المصري شهد تراجعا كبيرا منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/شباط من العام الماضي؛ نتيجة عدم الاستقرار وتراجع الأمن في البلاد.
XS
SM
MD
LG