Accessibility links

تنافس محموم على أصوات الشباب في انتخابات الرئاسة الأميركية


كان للشباب الأميركي دور كبير في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2008. فقد أسهم اندفاعهم نحو صناديق الاقتراع في إيصال باراك أوباما إلى البيت الأبيض.

أما اليوم، فيبدو المشهد مختلفا، حيث تأمل الحملة الانتخابية للمرشح الجمهوري ميت رومني في استقطاب الشباب عبر اتهام أوباما بالفشل في حل مشكلة البطالة.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG