Accessibility links

تشكل مرحلة العبور من مقاعد الدراسة إلى العمل نقلة غير عادية في حياة الشباب. ويجد الكثيرون صعوبة في التأقلم مع الوضع الجديد، بينما يعيش آخرون ارتباكا يشعرهم بالخوف من الواقع والحنين إلى الماضي.

إذا كان عمرك بين 20 و25 عاما إليك هذه النصائح:

1- انفتح على الجديد

​لا تتردد في اختبار كل ما لا يتلاءم مع شخصيتك، فلن تضرك التجربة واختبار طاقاتك في مواقف جديدة عن حياتك اليومية. ولتسهيل هذه المهمة لا ينصح بالجدية المفرطة، بل امنح نفسك بعض المرونة والتساهل.​

2- احترف هوايتك

​اختر شيئا واحدا وأتقنه حد الاحتراف. ونتحدث هنا عن قائمة من الهوايات لا تنتهي من الكتابة، العزف، التصوير، وحتى الرقص. كل شيء قابل لأن يكون مصدر رزق إن تمكّنت من احترافه. ستساعدك هذه الهوايات في حال فقدت عملك يوما.

3- كوّن مجموعة دعم خاصة

كوّن مجموعة الدعم الخاصة بك والتي لا تكون فيها مجرد متلقٍ، بل عنصر دعم أيضا تمنح الآخرين المساعدة التي يحتاجونها.​

4- عليك بالقراءة والكتابة

​عليك بتعلم البرمجة، إنها ليست صعبة على جيلك الذي عرف التكنولوجيا منذ وقت مبكر. في الماضي كان تعلم القراءة والكتابة مهما جدا، أما اليوم فعليك إتقان القراءة والكتابة والبرمجة أيضا.​

5- عش قصة حب

​بعيدا عن التعلم والدراسة والبرمجة، أفسح المجال لتجربة حب تُعرّفك على طاقاتك العاطفية أيضا.

6- ​مارس اليوغا

​التأمل سيكون سلاحك كي لا تضيع بين ضغوطات الحياة ومشاغلها، وتذكر أن 20 دقيقة من التأمل (اليوغا) تساوي بمفعولها ساعتين من النوم.

7- سافر

​لا تدخر جهدا في سبيل خلق فرص سفر جديدة. سترى أماكن جميلة وتلتقي أناسا مختلفين عنك. السفر درس مستمر لن تتعلمه في الكتب أو في مقاعد الدراسة.

8- أنت ثم أنت ثم أنت

​استثمارك الرئيسي يجب أن يكون في شخصك وفي مواهبك وخبراتك. ومن أجل تحقيق ذلك، حاول الابتعاد عن مشاهدة التلفاز، وركز أكثر على القراءة والمشاركة في ورشات العمل والمحاضرات.

9- ابتعد عن القلق

يمثل القلق هدرا لطاقاتك، التي عليك صرفها في التخطيط للمستقبل والاستمتاع بالحاضر.​

10- ادخر المال

​إذا بدأت الآن بادخار مبلغ صغير كل شهر ستجني ثمار ذلك بعد 20 عاما.

المصدر: بيزنس إنسايدر (بتصرف)

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG