Accessibility links

مصريات يمارسن اليوغا رغم رفض المجتمع


SAGAPONACK, NY - AUGUST 09: Yoga class is hosted by Core Club during New York Magazine, Core Club and SK-II host a day of wellness on August 9, 2014 in Sagaponack, New York. Andrew Toth/Getty Images for New York/AFP

SAGAPONACK, NY - AUGUST 09: Yoga class is hosted by Core Club during New York Magazine, Core Club and SK-II host a day of wellness on August 9, 2014 in Sagaponack, New York. Andrew Toth/Getty Images for New York/AFP

في مجتمع محافظ مثل مصر، تجد المرأة المصرية صعوبة في إقناع المجتمع برياضة اليوغا، التي باتت تقصدها عدد من المصريات اللائي يرغبن التخلص من مشاعر القلق التي يفرضها الإيقاع السريع للعصر.

سلطت وكالة رويترز في تقرير لها الضوء على ممارسة بعض المصريات هذه النوع من الرياضة المرتبطة تقليديا في وعي المصريين كنوع من الروحانيات التي قد تتعارض مع المفاهيم الدينية السائدة أو لأنها فقط عبارة عن طقوس لا فائدة منها.

وأشار التقرير إلى مجموعة من السيدات جلسن على ضفاف نهر النيل وقد مددن أيديهن، وأغمضن أعينهن للحظات، ثم أمسكن بأغصان أشجار بهدف زيادة "تدفق الطاقة الإيجابية" وهو الغرض الاساسي لممارسة هذه الرياضة.

وتقول حنا كامل، وهي مدربة يوغا تنظم فصولا تدريبية إن هناك "صعوبة في ممارستها في المجتمع المصري أو العربي عموما، فالبعض لا يعرفها جيدا أو لا يعرف أنها رياضة وطريقة لتقليل الوزن ، وترشيق الجسد، وتنظيم عملية تدفق الطاقة في الجسد".

وتقول إن اليوغا يقصدها البعض ممن يعانون من الآلام العضلية. وعلى الرغم من عدم إصابة أعضائهم بأذى فإن هذه الآلام تستمر، وهو ما تفسره حنا بأنه "انسداد في الطاقة"، تستطيع اليوجا معالجته.

وتقوم السيدات لتحسين مستوى الطاقة الإيجابية، بعد عناء عمل يوم طويل وشاق، بالغناء والتصفيق والتأمل ، وأنشطة أخرى تتضمنها اليوغا.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG