Accessibility links

logo-print

يلدريم: أميركا شريك استراتيجي لتركيا وليست عدوا


رئيس الوزراء التركي

رئيس الوزراء التركي

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، السبت، أن الولايات المتحدة هي "شريكنا الاستراتيجي وليست عدونا"، داعيا إلى إزالة التوترات بين البلدين، بعد طلب أنقرة تسليم الداعية فتح الله غولن.

وقال يلدريم في مؤتمر صحافي "يمكن أن تكون هناك تقلبات في العلاقات بين البلدين، لكن علينا إزالة ما يتسبب بتدهور علاقاتنا"، في إشارة إلى الخلاف حول تسليم الداعية غولن المقيم في المنفى بالولايات المتحدة والذي تتهمه أنقره بتدبير محاولة الانقلاب في 15 تموز/ يوليو.

وتطالب أنقرة بإصرار من واشنطن تسليمها غولن.

ونفى الداعية،" 75 عاما"، المقيم في المنفى طوعا في الولايات المتحدة منذ 1999، بشدة أي تورط في الانقلاب الفاشل.

لكن مسألة تسليمه ستكون في صلب المباحثات التي سيجريها الأسبوع المقبل في أنقرة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، وهو أكبر مسؤول غربي يزور تركيا منذ محاولة الانقلاب.

وأكد يلدريم زيارة وفد تقني لتركيا الاثنين لإجراء مباحثات قانونية قبل أيام من زيارة بايدن، التي لم يحدد موعدها بعد.

وأضاف: "آمل في إتمام هذا الإجراء بشكل إيجابي للبلدين وأن تتبدد التساؤلات حول أميركا لدى الرأي العام التركي".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG