Accessibility links

بعد الهدنة اليمنية.. هل حققت الحرب أهدافها؟ شارك برأيك


جنود إماراتيون يعودون من اليمن - أرشيف

جنود إماراتيون يعودون من اليمن - أرشيف

بعدما أثقلتها الحرب وفاقمت من معاناة شعبها، تعيش اليمن منذ الأحد أجواء هدنة بين الأطراف المتنازعة، تمهيدا لمحادثات سلام مقرر عقدها في الكويت في الـ18 من الشهر الجاري.

ولا يعدّ وقف إطلاق النار هذا الأول من نوعه منذ بدء النزاع في اليمن، غير أن خبراء يعتبرون أنه يتمتع بفرص أكبر للصمود من التجارب السالفة، إذ سبقته تهدئة بين الحوثيين والسعودية التي تقاتلهم منذ آذار/مارس 2015 على رأس تحالف.

وبعد أكثر من عام من القتال، هل حققت حرب اليمن أهدافها؟ شارك برأيك:

أبرز المحطات في النزاع

سيطر الحوثيون وحلفاؤهم في أيلول/سبتمبر 2014 على العاصمة اليمنية صنعاء، وبدأوا سعيهم للسيطرة على مناطق أخرى.

في الـ 26 من آذار/مارس 2015، أطلقت السعودية على رأس تحالف (ضد الحوثيين) عملية "عاصفة الحزم" لدعم "الشرعية" المتمثلة في الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي. فشنت غارات جوية على مواقع الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في خطوة قوبلت باعتراض طهران التي تتهمها الرياض بدعم الحوثيين.

الدخان يتصاعد إثر غارة جوية في اليمن نفذتها طائرات التحالف- أرشيف

الدخان يتصاعد إثر غارة جوية في اليمن نفذتها طائرات التحالف- أرشيف

وردا على ذلك، طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في الـ17 من نيسان/أبريل 2015 بوقف فوري لإطلاق النار في اليمن، بعد يومين من فرض مجلس الأمن الدولي حظرا على توريد السلاح للحوثيين، ومطالبتهم بالانسحاب من المناطق التي استولوا عليها.

في 21 نيسان/أبريل 2015، أعلن التحالف بقيادة السعودية انتهاء عاصفة الحزم، وانطلاق عملية "إعادة الأمل".

تلا ذلك عقد لقاءات أولى بين طرفي النزاع في جنيف، في منتصف حزيران/يونيو 2015، سعيا للتوصل إلى حل للأزمة برعاية الأمم المتحدة. وعقدت أيضا جولة مباحثات في سويسرا في كانون الأول/ديسمبر لم تحقق نتائج تذكر، رافقها وقف لإطلاق النار وسط خروقات عدة من كل الأطراف.

معارك بين مؤيدي الأطراف المتحاربة في اليمن على هامش مفاوضات جنيف

معارك بين مؤيدي الأطراف المتحاربة في اليمن على هامش مفاوضات جنيف

أمام هذا الواقع، أعلنت الأمم المتحدة حالة طوارئ إنسانية من الدرجة الثالثة (وهي الأعلى) في اليمن في الأول من تموز/يوليو 2015، بعدما أدى النزاع إلى نزوح 2.5 مليون شخص على الأقل، بينما يواجه 14.5 مليون (أي زهاء نصف عدد السكان) نقصا في المواد الغذائية.

وحسب الأمم المتحدة، أدى النزاع إلى مقتل أكثر من 6200 شخص، نصفهم تقريبا من المدنيين، منذ بدء عمليات التحالف.

وواجه التحالف انتقادات خلال حملة القصف التي يشنها ضد الحوثيين بأن ضرباته الجوية لم تحاول تجنب الأهداف غير العسكرية.

آثار الدمار في اليمن

آثار الدمار في اليمن

ماذا حققت الحرب؟

في الـ17 من تموز/يوليو 2015، أعلن رئيس الوزراء اليمني آنذاك خالد بحاح "تحرير" محافظة عدن في جنوب البلاد، في أول نجاح ميداني للقوات الحكومية المدعومة من التحالف.

وخلال شهر تقريبا، استعادت القوات الحكومية أربع محافظات جنوبية إضافية، بدعم مباشر من التحالف.

قوات موالية لهادي في عدن

قوات موالية لهادي في عدن

وفي هذا الصدد، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن دعم التحالف ساعد القوات الحكومية في استعادة السيطرة على أكثر من ثلاثة أرباع الأراضي اليمنية من الحوثيين وحلفائهم.

وقالت القوات الحكومية إنها استعادت السيطرة من الحوثيين على مضيق باب المندب الاستراتيجي الذي يشكل أحد أبرز قنوات الملاحة البحرية عالميا، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وفي آذار/مارس 2016، حققت القوات الحكومية خرقا في محيط مدينة تعز، والمحاصرة من قبل الحوثيين منذ أشهر.

ولكن في مقابل ذلك، وبعد سنة على تدخل التحالف، حمّل المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين التحالف مسؤولية غالبية الضحايا المدنيين في النزاع، وتسببه في مقتل "ضعف عدد المدنيين مقارنة مع جميع القوى الأخرى مجتمعة، وجميعها بسبب عمليات القصف الجوي".

الأطفال ضحايا الأزمة في اليمن

الأطفال ضحايا الأزمة في اليمن

وعلى جانب آخر، لحقت بالتحالف خسائر في الأرواح، إذ قتل جنود إماراتيون وسعوديون. وفقدت الإمارات أكثر من 70 جنديا منذ بدء العمليات، بينهم طياران قضيا في تحطم طائرتهما المقاتلة في آذار/مارس 2016 بسبب "عطل فني".

استهداف المتشددين

وإضافة إلى استهداف الحوثيين، شنت مقاتلات التحالف في 12 آذار/مارس 2016 غارات على معاقل للمتشددين في عدن، بعدما استفاد تنظيم "القاعدة" وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من النزاع لتعزيز نفوذهما في جنوب البلاد.

اليوم الأول من الهدنة في عدن

اليوم الأول من الهدنة في عدن

وتبنى تنظيما "القاعدة" و"داعش" عددا من الهجمات والتفجيرات التي استهدفت مسؤولين سياسيين وعسكريين، خصوصا في عدن.

مواقف على تويتر

ولاقى بدء سريان الهدنة في اليمن ردود فعل على تويتر، هنا جانب منها:

المصدر: موقع راديو سوا، وكالات

XS
SM
MD
LG