Accessibility links

الأمم المتحدة: 1850 قتيلا في اليمن منذ منتصف آذار


يمنيون يشاهدون مخلفات القصف الجوي الذي طال مطار صنعاء

يمنيون يشاهدون مخلفات القصف الجوي الذي طال مطار صنعاء

خلفت العمليات العسكرية والمعارك الدائرة في اليمن منذ منتصف آذار/ مارس الماضي، 1850 قتيلا، وتسببت في نزوح أكثر من نصف مليون شخص، حسبما أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق العمليات الإنسانية (أوشا) في تقرير أعده، أن أعمال العنف هذه، أدت أيضا إلى إصابة 7394 شخصا بجروح. واستند المكتب في أرقامه هذه على معلومات وفرتها المؤسسات الصحية في اليمن.

ولم يوضح المكتب إن كانت هذه الحصيلة تشمل ضحايا الضربات الجوية التي يشنها تحالف تقوده السعودية ضد الحوثيين.

ودفع الصراع الدائر نحو 546 ألف يمني إلى ترك مناطقهم والنزوح إلى مناطق أخرى هربا من المعارك، حسب أوشا.

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أدريان أدوردز، إن الهدنة الإنسانية المؤقتة التي دخلت حيز التنفيذ مساء الثلاثاء وانتهت مساء الأحد الماضي، أتاحت للمفوضية إرسال المزيد من المساعدات الإنسانية، برا وجوا انطلاقا من مراكز إعادة التوزيع في صنعاء وعدن.

وقال إنه تم توزيع المساعدات في المناطق التي يصعب الوصول إليها، مشيرا إلى هبوط ست طائرات محملة بالإسعافات في صنعاء. وأشار أوشا إلى أن المساعدات الغذائية التي وزعت خلال الهدنة، ستصل إلى نحو 416 ألف يمني.

غير أن اليزابيث بايرز، المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، قالت إن الهدنة لم تستمر "لمدة كافية" من أجل السماح بتوزيع كل المساعدات الغذائية المقررة. وكان البرنامج يسعى لإيصال المواد الغذائية لنحو 738 ألفا خلال فترة الهدنة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG