Accessibility links

مئات اليمنيين يتظاهرون في صنعاء.. وبن عمر: الوضع في العاصمة خطير


جانب من المظاهرة في صنعاء- أرشيف

جانب من المظاهرة في صنعاء- أرشيف

تظاهر مئات اليمنيين الثلاثاء في صنعاء للمطالبة بانسحاب المسلحين الحوثيين الشيعة الذين يسيطرون على معظم مرافق العاصمة.

يأتي هذا بينما وصف مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر الوضع في العاصمة اليمنية صنعاء بـ"الخطير".

وفي المقابل، يواصل الحوثيون حشد مسلحيهم في صنعاء ونشر آلياتهم العسكرية في مختلف شوارع المدينة.

وطالب المتظاهرون بخروج المسلحين وإعادة المعدات التي تم نهبها من مؤسسات الدولة.

وأكد المتظاهرون، وبينهم ناشطون حقوقيون وأفراد من منظمات المجتمع المدني، أنهم سيستمرون في تظاهراتهم السلمية حتى "خروج المليشيات المسلحة".

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب الرئيس عبدربه منصور هادي بسرعة "إخراج المليشيات المسلحة وفرض سيادة الدولة على كل أراضي الجمهورية اليمنية".

وسيطر الحوثيون في 21 أيلول/سبتمبر على معظم المقرات الرسمية في صنعاء من دون مواجهة تذكر مع السلطات، ووقعوا في اليوم نفسه اتفاقا ينص مع الملحق الأمني، الذي تم التوقيع عليه في وقت لاحق، على تشكيل حكومة جديدة وعلى أن يرفع الحوثيون المظاهر المسلحة من العاصمة اليمنية.

بن عمر: الوضع في العاصمة خطير

وقد وصف مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر الوضع في العاصمة صنعاء بـ"الخطير"، وقال إنها "محتلة من قبل الحوثيين".

و قال بن عمر إن ما حدث في اليمن هو نتيجة لحسابات خاطئة ارتكبتها جميع الأطراف وإن "قيام الحوثيين باستغلال ضعف الدولة واستعمال العنف كوسيلة لبلوغ أهداف سياسية أدى إلى ازدياد الوضع سوءا".

من جهة أخرى، قال عضو الحراك الثوري الشعبي اليمني محمد مفتاح، في مقابلة سابقة مع قناة "الحرة"، إن "الحوثيين لا يرغبون بأن يصبحوا بديلا عن الدولة"، مضيفا أن "تواجدهم أمام المقرات الحكومية في صنعاء هو لحمايتها فقط".

التحديات الأمنية تعرقل التنمية

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية اليمني جمال عبد الله الصلال، إن التحديات الأمنية التي تواجه اليمن لا تزال تشكل عائقا أمام التطور السياسي والتنمية الاقتصادية.

وأضاف الصلال، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الاثنين، أن السبيل الوحيد لإخراج اليمن مما يمر به من محن، يتطلب شراكة بين اليمن وداعميه الدوليين.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG