Accessibility links

اليمن.. هدنة متوقعة بين قوات هادي والحوثيين


موالون لعبد ربه منصور هادي في تعز

موالون لعبد ربه منصور هادي في تعز

تستعد الأطراف المتنازعة في اليمن لإعلان وقف لإطلاق النار لأسباب إنسانية في غضون أيام، وذلك قبل المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب التي أودت بحياة ما يقرب من ستة آلاف شخص منذ اندلاعها في آذار/مارس الماضي.

وقال مسؤول في مكتب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن الحوثيين وافقوا على جدول أعمال المباحثات، وإن وقف اطلاق النار سيرى النور في غضون أيام، مع خطوات لإطلاق سراح سجناء ورفع الحصار عن المدن.

وكان هادي قد عرض الهدنة مقابل إطلاق الحوثيين سراح وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي وشقيقه ناصر وقائد اللواء 119 العميد فيصل رجب.

وأعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد الاثنين أن محادثات سلام بين أطراف النزاع في اليمن ستعقد في جنيف في 15 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

ورجح ولد شيخ أن يتم الاتفاق على وقف إطلاق النار قبل المحادثات، مشيرا إلى أن التوصل إلى اتفاق طويل الأمد بشأن وقف إطلاق النار بين الجانبين رهن بنتائج مفاوضات جنيف.

تقدم لقوات هادي

وفي غضون ذلك، أفادت مصادر عسكرية بأن الجيش اليمني والقوات الموالية للرئيس هادي أكملوا سيطرتهم على موقع برق الخيط العسكري في محافظة الجوف شمال البلاد.

وحسب المصادر فإن السيطرة على الموقع تمت بعد اشتباكات عنيفة اندلعت قبل أيام واستمرت حتى الاثنين، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الجانبين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG