Accessibility links

logo-print

80 قتيلا نصفهم من المدنيين بمعارك وقصف في اليمن


قوات موالية لهادي في تعز -أرشيف

قوات موالية لهادي في تعز -أرشيف

لقي 80 شخصا بينهم 37 مدنيا مصرعهم جراء المعارك والغارات الجوية خلال الساعات الـ24 الماضية في اليمن، الذي يشهد في الأيام الأخيرة تصعيدا في الوضع الميداني، حسبما أفادت به مصادر عسكرية ومحلية وقبلية لوكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء.

وسجلت الحصيلة الأكبر بمحافظة تعز في جنوب غرب البلاد، حيث أدت غارات للتحالف الذي تقوده السعودية الداعم للرئيس عبد ربه منصور هادي، إلى مقتل 34 شخصا على الأقل، هم 19 مدنيا و15 من الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وفي مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون منذ أشهر، قتل 11 مدنيا وجندي حكومي في قصف للحوثيين وحلفائهم استهدف أحياء سكنية.

وشهدت مناطق في محافظتي لحج ومأرب معارك بين الحوثيين والقوات الحكومية وغارات للتحالف الداعم لها.

قتلى في تعز (9:16 ت.غ)

قصفت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية تعزيزات عسكرية للحوثيين في جنوب محافظة تعز جنوب غرب اليمن فجر الثلاثاء.

وأفادت مصادر محلية بأن الضربات أسفرت عن مقتل 15 شخصا على الأقل وتدمير الرتل العسكري. وأوضحت تلك المصادر أن مدنيين كانوا من بين ضحايا الضربات الجوية.

ويأتي القصف في ظل تصاعد العمليات العسكرية على عدة جبهات في اليمن خلال الأيام الأربعة الماضية، أدت إلى مقتل 42 شخصا، ولا سيما في تعز حيث قتل 14 من المسلحين الحوثيين والقوات الحكومية.

وكانت مصادر عسكرية قد أكدت الأحد أن خمسة من الحوثيين قتلوا في مواجهات بتعز، في معارك للسيطرة على منطقة الوازعية المحاذية للحج. وحسب المصادر نفسها، قتل ستة عناصر من القوات الحكومية خلال تصديهم لهجوم للحوثيين في محيط مقر اللواء 35 مدرع قرب تعز.

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG