Accessibility links

logo-print

سبعة قتلى في معارك بين القاعدة والجيش اليمني بشبوة


سيارة تابعة لعناصر يشتبه في انتمائها لتنظيم القاعدة في جنوب اليمن

سيارة تابعة لعناصر يشتبه في انتمائها لتنظيم القاعدة في جنوب اليمن

سيطر مسلحون ينتمون إلى تنظيم القاعدة على معسكر للجيش اليمني في محافظة شبوة جنوب البلاد الخميس، بعد مواجهات أسفرت عن مقتل 27 شخصا على الأقل.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" نقلا عن مصدر عسكري، القول إن المعارك في اللواء 19 مشاة في بيحان، أدت إلى مقتل ثلاثة من أفراد الجيش اليمني وأربعة من عناصر جماعة أنصار الشريعة (القاعدة في اليمن).

وأضاف أن المواجهات انتهت بتسليم المعسكر بمعداته وأسلحته لعناصر التنظيم، والسماح للجنود بالمغادرة بوساطة قبلية.

وأعلن تنظيم القاعدة في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، سيطرته الكاملة على المعسكر، ونشر صورا لمسلحيه وهم يجوبون مقر اللواء رافعين أعلام التنظيم.

في السياق ذاته، اتهم ما يسمى المجلس العسكري بالمحافظة عددا من قادة الجيش بتسليم اللواء العسكري إلى عناصر القاعدة والسعي لتسليم باقي المعسكرات، وطالب المجلس بتسليمها إلى العسكريين من أبناء المحافظة.

ويشهد اليمن أزمة سياسية وأمنية كبيرة، زادت حدتها بعد استقالة الرئيس وحل البرلمان بإعلان دستوري أصدره الحوثيون الذين يسعون إلى فرض سيطرتهم الكاملة على البلاد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG