Accessibility links

logo-print

السعودية تبدي انفتاحا بشأن وقف إطلاق النار في اليمن


 وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الاثنين إن بلاده مستعدة للموافقة على اتفاق لوقف إطلاق النار في اليمن، إذا قبل الحوثيون به، لكنه أبدى شكوكا بشأن تحقيق أي نجاح في هذا الصدد، لا سيما بعد فشل عدة محاولات سابقة.

وأعرب الوزير في تصريحات صحافية من العاصمة البريطانية لندن عن أمله أن تتدخل الأمم المتحدة لإعادة أطراف النزاع في اليمن إلى طاولةالمفاوضات، وأن يستعيد الحوثيون "رشدهم".

وجدد الوزير السعودي التزام بلاده بالقانون الدولي الإنساني في حرب اليمن، مشيرا إلى أن المسؤولين عن قصف مجلس عزاء في صنعاء الأسبوع الماضي سيحاسبون، وأن الضحايا سيتلقون تعويضات.

وتعرضت الحملة التي تقودها السعودية في اليمن لانتقادات شديدة منذ ضربة جوية استهدفت مجلس عزاء في صنعاء في الثامن من الشهر الجاري، ما أسفر عن مقتل 140 شخصا، حسب الأمم المتحدة، فيما قال الحوثيون إن الهجوم أدى إلى سقوط 82 قتيلا.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا والأمم المتحدة قد طالبت الأحد طرفي النزاع في اليمن بضرورة وقف إطلاق النار في أسرع وقت ومن دون شروط.

معركة الموصل

وتطرق الجبير إلى معركة استعادة الموصل العراقية من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وقال في معرض رده على سؤال عن العملية، إن التنظيم سيخسر الحرب، لكنه أشار إلى أنه يخشى دخول فصائل شيعية مسلحة إلى المدينة وتورطهم في ما وصفها بـ"حمامات دم".

وفي الشأن السوري، قال الجبير إن السعودية تعمل على زيادة تدفق السلاح "للمعارضة السورية المعتدلة" في حلب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG