Accessibility links

الأمم المتحدة تتدخل لإنهاء التوتر في اليمن


جانب من اجتجاجات للحوثيين

جانب من اجتجاجات للحوثيين

بدأ المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر جولة مفاوضات جديدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين، في مسعى لاخراج لإخراج البلاد من الأزمة الراهنة، وذلك بعد تعثر جهود التوصل إلى اتفاق تسوية بين الجانبين.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الأحد، إن بن عمر أشرف على جولة جديدة من المفاوضات، بطلب من الأطراف المعنية. فقد اجتمع المبعوث الدولي مع المستشار الرئاسي عبد الكريم الإرياني ورئيس الجهاز المركزي للأمن السياسي (المخابرات) اللواء جلال الرويشان، إضافة مسؤولين آخرين.

وأفاد مكتب بن عمر في بيان أصدره، بأن المسؤول الدولي اجتمع أيضا مع ممثلي "أنصار الله" حسين العزي ومهدي المشاط. جدير بالذكر، أن "أنصار الله"هو الاسم الذي يطلقهم الحوثيون على انفسهم.

وأوضح البيان أنه جرى بحث جميع القضايا العالقة خلال تلك الاجتماعات، بهدف الوصول إلى اتفاق سياسي يحظى بتوافق وطني ويكون قابلا للتنفيذ في أقرب وقت.

وعقد بن عمر في إطار جهود الوساطة، سلسلة اجتماعات مع الرئيس عبد ربه هادي منصور وسفراء الدول الـ10 الراعية للمبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

وكانت المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين قد تعثرت الجمعة، وذلك بعد أن أعلنت مصادر مقربة من الرئاسة التوصل إلى اتفاق مبدئي حول تسوية بين الطرفين.

وتتناول المفاوضات حاليا اختيار رئيس وزراء جديد في غضون 48 ساعة واصدار قرار جديد لخفض أسعار متشقات النفط، وهما مطلبان رئيسيان للحوثيين.

وتطالب السلطة في المقابل بتفكيك مخيمات المتمردين المقامة في العاصمة صنعاء ومحيطها منذ 18 آب/اغسطس، حيث يحتل الحوثيون الطرق الرئيسية التي تربط صنعاء ببقية مناطق البلاد.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG